الدکتور علی اکبر ولایتی

الكلام في إيران والعالم الإسلامي

(إيبنا): يمكننا تفسير قراءة صفحة واحدة من الكتاب بأوجه عدة، منها قطف وردة من الحديقة، تذوق جرعة من إكسير العلم، مجالسة العارفين للحظة، شمّ رائحة نقية، ونصيحة يوجّهها صديق للمصادقة مع رفيق حنون و.....
الكلام في إيران والعالم الإسلامي

النهضة
"الشيعة تؤمن بإمامة الائمة عليهم السلام كما تؤمن بالرسول الأعظم، والإمامة تعني الإعتقاد بأن الإمامة شأنها شأن النبوة في أنها مقام إلهي، وكما يختار الله عزوجل أيا من عباده للنبوة، أيضا يختار من يريده ليكون إماماً، لذلك يأمر رسوله بالتصریح بالإمامة، ثم یعيّن الإمام لإمامة الناس ليقوم هو بالمسؤوليات التي تقع علی عاتق الرسول. ويُشترط أن يكون الإمام معصوماً من الخطأ والذنب كالنبي» نقلاً عن فاخوري، 2007، ص 112).

مع ذلك، بالرغم من أن نشأة الفكر الشيعي كانت لأسباب سياسية وإجتماعية إلی حد كبير في بادي الأمر، إلا أن الشيعة أصبحت صاحبة أفكار فلسفية وكلامية خاصة بها بعد فترة وجيزة من نشأتها، حيث عرفت كأحد أهم المذاهب الكلامية في العالم الإسلامي. إنتشر هذا الفكر بشكل واسع حيث تشعبت منه خلال قرون توجهات مختلفة، وأصبحت الشيعة حركة ونهضة كانت تطلق علی الزيدية والإسماعيلية والشيعة الإثنا عشرية علی الأقل. 

الصفحة الـ 141/الكلام في إيران والعالم الإسلامي/الدكتور علي أكبر ولايتي/دار أمير كبير للنشر والطباعة/الطبعة الأولی/2011/184 صفحة/1.30 سنتاً.

رقم : 142724
https://www.ibna.ir/vdcj88evxuqexaz.3ffu.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني