قال ميرجلال الدين كزازي حول كتاب "دفتر المعرفة والعدل" الذي كتبه نثرا عن الشاهنامة "لقد ألفت هذا الكتاب لتشجيع الشبان على قراءة الشاهنامة". ان احدى الميزات الرئيسية لـ"دفتر المعرفة والعدل" هي اللغة التي استخدمت في كتابته. لقد سعيت جاهدا لتكون لغة هذا الكتاب متناغمة ومتسقة مع لغة الشاهنامة التي هي اللغة الفارسية الاصيلة.
كتبت "دفتر المعرفة والعدل" لكي يقرأ الشبان، الشاهنامة

 ايبنا – واضاف كزازي انه اراد ان يقيس الاقوال والكتابات والاشعار التي كتبت باللغة الفارسية بالشاهنامة ولتكون قريبة الى لغة هذه الرائعة الادبية المنقطعة النظير، لان هكذا عمل، هو اكثر فارسية واكثر بلاغة.

وردا على سؤال قال هذا الباحث والشاعر انه قد يقدم على تأليف اعمال في مجالات اخرى من الشاهنامة. 

وقال ان دافعه من تأليف هذا الكتاب هو تعريف القارئ على عالم الشاهنامة، لا جعله في غنى عن قراءة الشاهنامة.

واضاف ان قراءة رائعة مثل الشاهنامة التي تضم 60 الف بيت، ليس بالامر السهل في عصر السرعة. لقد سعيت في هذا الكتاب التقليل من ذلك النطاق الواسع بحيث لا تتضرر البنية الداخلية للشاهنامة ولغتها. لقد عملت على تلخيص الشاهنامة التي طبعت في موسكو في 9 مجلدات، في مجلد واحد هو "دفتر المعرفة والعدل".

واعرب عن امله في ان يكتسب الايرانيون لاسميا الشبان الدافع من خلال قراءة كتاب "دفتر المعرفة والعدل" لبدء قراءة الشاهنامة.

واوضح كزازي ان هذا الكتاب يتضمن قصص الشاهنامة من البداية وحتى النهاية، بحيث لم يتم ترك اي قصة منه، الا الاقسام التي لم تملك بنية وهيكلية قصصية.

يذكر ان مير جلال الدين كزازي تلقى تعليمة العالي في جامعة طهران في كلية الادب الفارسي والعلوم الانسانية ونال مؤهل الدكتوراه في اللغة والادب الفارسي عام 1991.

وقد صدر كتاب "دفتر المعرفة والعدل" هذا العام عن دار "معين" للنشر في الف و 100 نسخة. ويباع بـ 35 الف تومان ايراني.
ک.ش/ط.ش

رقم : 184448
https://www.ibna.ir/vdci55azvt1av52.scct.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني