قال ممثل الجمعیة الثقافیة لناشري الکتب الجامعیة الایرانیة بان الهدف من وراء المشارکة في معرض فرانکفورت الدولي للکتاب کان تعریف وعرض أعمال الکتاب الایرانیین ولم تلاقی کتب العلوم الانسانیة ذلک الترحاب اللازم من معرض فرانکفورت للکتاب.
کتب العلوم الانسانیة لم تواجه ذلک الترحاب المتوقع من معرض فرانکفورت
ایبنا - واضاف إبراهیم عامل مهرابي الذي شارک في الدورة السادسة والستین من معرض فرانکفورت للکتاب بأن الهدف من هذه المشارکة کان تعریف وبیع حقوق التألیف والنشر الخاصة بالکتب الجامعیة الایرانیة.

وأوضح بأن هذه الجمعیة عرضت 25 عنواناً من الکتب من مختلف المواضیع وقد أرفق مع کل کتاب خلاصة باللغة الانجلیزیة عن موضوع الکتاب مع قرص مدمج باللغة الانجلیزیة بهذا الشأن.

وأکد عامل مهرابي علی أن معظم زوار الجناح الایراني بمعرض فرانکفورت کانوا من الناطقین باللغة الفارسیة والمقیمین في ألمانیا وأوروبا.

کما أشار مدیر دار ترجمان للنشر الی أن الکتب ذات المواضیع الانسانیة لم تلاقي ذلک الترحاب اللازم من زوار المعرض وقال بأن الهدف من وراء إقامة معرض فرانکفورت للکتاب کان تقویة الارتباط بین النشطاء في مجال النشر حیث تم عرض فعالیات أخری في المعرض مثل الصور الاحترافیة والصور الخاصة بالخلایا ومنتجات البرمجیات الخاصة بإصدار النسخ الالکترونیة للکتب.   

وتطرق هذا المسؤول الی حضوره في الدورات السابقة لمعرض فرانکفورت للکتاب وقال بأن هذه الدورة عقدت بتخطیط منسق ملفت للنظر.  

هذا وکان معرض فرانکفورت الدولي للکتاب قد عقد من الثامن وحتی الثاني عشر من هذا الشهر وبمشارکة 14 ناشراً من إیران. 
ع.ج/ط.ش
رقم : 209587
https://www.ibna.ir/vdcaaonu049nwm1.zkk4.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني