ستعقد یوم غد الخمیس ندوة علمیة لدراسة دور الخواجه نصیر الدین الطوسي في نشر الاسلام ودور السلفیین في سقوط بغداد.
دراسة دور الخواجه نصیر الدین الطوسي في نشر الاسلام
ایبنا - وقد أعلن مدیر قسم المعارف الخاصة بصحابة الرسول الاکرم (ص) بأکادیمیة باقر العلوم (ع) عبدالرضا عسکري بهذا الصدد بأن عقد هذه الندوة هي نتیجة جهود آیة الله نجم الدین الطبسي من مدرسي الحوزة العلمیة بقم.  

وأوضح قائلاً: تجدر الاشارة بأن سقوط بغداد الذي جری بأیدي المغول عام 656 میلادیة، شکل منعطفاً مهماً لما له من تأثیر في تاریخ الاسلام بالمعنی العام في ذلک الوقت والذي شکل أیضاً عام سقوط الدولة العباسیة.

وتابع عسکري: لم یشکل الشیعة بالنسبة للسنة عند فتح بغداد عدداً کبیراً حیث کان معظم سکنة ایران والعراق آنذاک من السنة. وقد کان معظم جنود الجیش الخوارزمشاهي والعباسي من أهل السنة. وعندما هاجم المغول العراق وبسبب تفشي الفساد الاداري والعسکري في جسم الدولة العباسیة وکذلک ضعف الدولة في شرق البلدان الاسلامیة لم تکن هناک مقاومة تذکر أمام المغول الذین تمکنوا من إسقاط أسس الحکم العباسي بسهولة.     

وأضاف مدیر قسم المعارف الخاص بصحابة الرسول الاکرم (ص) بأکادیمیة باقر العلوم (ع) بأن أهل السنة الذین إنسلخت  الخلافة من أیدیهم وکانوا مستائین جداً لسقوط بغداد التي کانت تمثل رمزاً للسیطرة السیاسیة لهم أخذوا یبحثون عن ضحیة لإلصاق التهمة به والاعلان بأنه کان السبب في سقوطهم هذا فلم یجدوا أقرب وأسهل ضحیة سوی منافسیهم الشیعة.   

وقال هذا المؤرخ في تاریخ الاسلام بأن هذه القضیة لم تثار في وقتها وحتی خلال السنوات التي أعقبتها ولکن بعد عدة عقود من سقوط بغداد فجأة قامت مصادر أهل السنة بإلقاء الذنب علی الشیعة بهذا الامر وکانوا یستشدون بدعواهم هذا بالخواجة نصیر الدین الطوسي ومؤید الدین أبن علقمي. هذا في الحال الذي کان عدد من العلماء وأرباب السیاسة من السنة یعملون في البلاط المغولي خاصة أن هؤلاء لم یکونوا مسلمین حتی تتکون عندهم هذه الحساسیة للسنة أو الشیعة.    

واستطرد یقول: علی أي حال فإن حضور الخواجه نصیر الدین الطوسي في البلاط المغولي کان السبب في کیل التهم من قبل المعارضین للشیعة بخاصة ابن تیمیة الذي کان یخالف الشیعة في أغلب کتاباته وینفخ فیه کثیراً.           

وأکد هذا المحقق في الحوزة العلمیة بقم بأن السبب الاصلي الذي دعاه لإقامة هذه الندوة هو الدفاع عن مدرسة الشیعة المحقة وقال: إن أکادیمیة باقر العلوم (ع) عملت علی إقامة هذه الندوة العلمیة لدراسة دور السلفیین في سقوط بغداد وکذلک دور الخواجه نصیر الدین الطوسي في نشر الاسلام .

وهذه الندوة العلمیة سوف تقام صباح غد الخمیس في صالة الاجتماعات بأکادیمیة باقر العلوم (ع).

رقم : 181071
ibna.ir/vdchqznzz23n6vd.4tt2.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني