قام فريد الدين رادمهر بترجمة كتاب "اعتقاد الحكماء" للسهروردي. وقد اصدرت دار "فرزان روز" للنشر هذه الترجمة تحت عنان "شرح وترجمة ومقدمة على اعتقاد الحكماء".
صدور شرح "اعتقاد الحكماء" للسهروردي
ايبنا - وكتب رادمهر في مقدمة الكتاب ان دورة النقل في الفلسفة ارساها الفارابي بشكل كامل والذي ارسى ايضا لعصر الاستنتاج وظهور الفلسفة الاسلامية. فقد اثار جميع الموضوعات الفلسفية في اعماله وبحثها وشرحها وصححها وقدمت افكارا حديثة. انه كان ينظر الى تاريخ الفلسفة وفلسفة التاريخ وكان يعرف تطور الحكمة اليونانية بشكل تام.
 
وتطرق في جانب اخر من كتابه الى السهروردي وتاليفه لكتاب "اعتقاد الحكماء" وقال انه عندما باشر السهروردي الحياة، كانت الحكمة والفلسفة في ذروتها ولذلك كانت عرضة لتطاول الفرق المختلفة. وكان التطاول على الفلاسفة يتم بسبب معتقداتهم لان هذا الاعتقاد كان يغطي فلسفة اليونان وخاصة معتقدات الافلاطونية الحديثة ولهذا السبب كانت خارج الاسلام. ان الجهود للمواءمة بين الدين والحكمة ادى الى موضوعات اذكت هذا التطاول.
 
ويرى المؤلف ان السهروردي يبين في "اعتقاد الحكماء" نبذة وخلاصة عن معتقدات الحكماء لاسيما افكاره.
 
ويشتمل كتاب "شرح وترجمة ومقدمة على اعتقاد الحكماء" على ثلاثة اقسام. القسمان الاول والثاني هما "مقدمات متعلقة بتاليف اعتقاد الحكماء" و "ترجمة اعتقاد الحكماء". والقسم الثالث والاخير بعنوان "خلاصة للايضاحات حول اعتقاد الحكماء".

وقد اصدرت دار "فرزان روز" للنشر كتاب "شرح وترجمة ومقدمة على اعتقاد الحكماء" في 600 نسخة و 145 صفحة. ويباع ب 10 الاف تومان.
 
رقم : 237504
https://www.ibna.ir/vdcaw0nuy49nem1.zkk4.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني