وكالة أنباء الكتاب الإيرانية (IBNA) 16 أيار 2016 ساعة 12:16 http://www.ibna.ir/ar/doc/report/236511/علاسوند-القرآن-الکریم-حقیقة-ذکیة -------------------------------------------------- في مراسم تکریم الناشطات في مجال القرآن الکریم عنوان : علاسوند: القرآن الکریم حقیقة ذکیة -------------------------------------------------- وصفت الاستاذة في مرکز الدراسات والابحاث الخاصة بالنساء في الحوزة العلمیة بقم، فریبا علاسوند القرآن الکریم بأنه حقیقة ذکیة وقالت إذا ما تقرر أن یکون للقرآن دور في المجتمع فان هذا الدور لایتحقق إلا من زاویة العلاقة بین القرآن والعائلة. نص : ایبنا - ذکرت الاستاذة علاسوند في کلمة ألقتها یوم امس الاحد في مراسم تکریم الناشطات في مجال القرآن الکریم،ذکرت بأن من أهم الابحاث في القرآن الکریم هو مبحث الله لأنه لایوجد وفي أي من سائر الادیان الالهیة مفهوم حول الله بمثل المفهوم الرائع والجمیل الذي نجده فيالقرآن الکریم مضیفة بأن القرآن الکریم وصف وحدانیة وعظمة الخالق بغایة الجمال والعظمة وإن القراءات المختلفة للتوحید نابعة من الابتعاد عن القراءة الاساسیة للقرآن. وتابعت مؤلفة کتب "المهارات الحیاتیة ذات الطابع الدیني" و"النساء في التوازن بین الحقوق والواجبات" و"النساء في السیرة النبویة الشریفة" بأن الموضوع المهم الثاني والذي أهتم به القرآن هو اشارته لسلسلة الانبیاء العظام حیث لم تورد الکتب السماویة مثلما أورد القرآن تلک التعاریف الجمیلة والسماویة والرفیعة عن الانبیاء. کما أشارت المؤلفة الی کلمة الامام علي (ع) في نهج البلاغة التيیقول فیها بأن رمز خلود وعظمة القرآن تکمن في هذه الحقیقة وهي بعدم وجود أي تناقضأو اختلاف في کتاب الله لأن القرآنلم یتغیر أو یتحول بعد کل هذا الزمن. وأکدتعلاسوندعلی ضرورةادخال القرآن الی داخل الاسرة لبیانتأثیره في المجتمع الامر الذي یستلزم تأسیس روضات قرآنیة لکي یتآلفالاطفال مع القرآن لأنه کلما دخل نور القرآن الیمحیط الاسرة فإن الشیطان سیخرج من ذلک البیت بالاضافة الی تأثیره الکبیر فيتحسین المجتمع والاسرة والثقافة مع التأکید علی مواضیع مثلالصوت واللحن أثناء التلاوة وکذلک ترویج المفاهیم القرآنیة وإعداد المربین في هذا المجال. هذا وتم في نهایة هذه المراسم تکریم 21 نشطة في مجال القرآن الکریم من إیران وسائر بلدان العالم وذلک بحضور مدیردائرة الاوقاف والامور الخیریة، حجة الاسلام علي محمدي ومساعدة رئیس الجمهوریةللشؤون النسائیة، شهیندخت مولاوردي ومدیرة قسم القرآن والعترة في مجلس الشوری الاسلامي، لاله افتخاري وعدد من المسؤولین والمعنیین. ع.ج/ط.ش