وكالة أنباء الكتاب الإيرانية (IBNA) 29 تموز 2013 ساعة 12:34 http://www.ibna.ir/ar/doc/report/175470/خامس-مکتبة-في-إیران-تضم-خمسة-آلاف-مجلد-المخطوطات -------------------------------------------------- عنوان : خامس مکتبة في إیران تضم خمسة آلاف مجلد من المخطوطات -------------------------------------------------- مکتبة یزد تضم بین دفتیها 5000 مخطوطة و225 الف کتاب مطبوع وثمانیة آلاف کتاب وأرشیف طباعة معدنیة وعشرة آلاف مجلد من الاصدارات والمجلات منذ 120 عاماً وحتی الآن. نص : ایبنا ـوذکر مدیر مجموعة مکتبة ومتحف وزیري في یزد، محمد رضا إنتظاريبأن مکتبة وزیري تأسست عام 1955 وبمساع من قبل حجة الاسلام والمسلمین سید علي محمد وزیري رجل الدین والواعظ المشهور في یزد عبر إهدائه 1100 مجلد من مکتبته الشخصیة. وأشار إنتظاري الی إن الاقسام المختلفة لهذه المکتبة تضم عده صالات للمطالعة وللابحاثومخازن للکتب المطبوعة طباعة معدنیة والمخطوطات ومتحف للمخطوطات والاشیاء النفیسة وصالة للمسرح وقسم خاص بالانترنت وقسم الترمیم ولجنة أدبیة وأخری للنشر. وقال بأن الارشیف الخاص بالمطبوعات والذي یضم عشرة آلاف مجلد یعتبر مصدراً مهماً وغنیاً لکافة المطبوعات والاصدارات الصحفیة لحوالي 120 عام. فیما بلغعدد أعضاء هذه المکتبة حوالي22 ألف عضو. وصرح بأن کافة فهارس المخطوطات والکتب المطبوعةالقدیمة منها والحدیثة تم إصدارها في خمسة مجلدات بالاضافة الی إصدار أقراص مدمجة لهذه الفهارس. وذکر مدیر مکتبة ومتحف وزیري في مدینة یزد بأن أقدم مخطوطة قرآنیة موجودة في المکتبة کتبت بخط "جلال جعفري" ویعود تاریخها الی عام 712 للهجرة فیما یعود تاریخ أقدم تفسیر وعنوانه"التفسیر الموجز" لأبو الفتوح عجلي الی 800 عام. وأضاف بأن دیوان "حافظ" والذي یضم 14 رسماً مینیاتوریا ویعود الی أربعة قرون مضت یعتبر أحدأنفس الاعمال الادبیة في العصر الصفوي ومن أنفس دواوین حافظ الموجودة في مکتبات البلاد. بالاضافة الی ذلک فإن کتاب"نزهة النفس" بقلم محمد بن علي العراقي والذي کتب عام 590 للهجرة والخاص بالاحداث التي وقعت قبل844 عام موجودة بهذه المکتبة. وأوضح بأن هذه المکتبة تدار منذ ثلاثة أعوام بصورة مشترکة وقال بأن مؤسسة المکتبات العامة في البلاد تعمل علی تجهیز هذه المکتبة والتي تدار من قبل الروضة الرضویة الشریفة بمدینة مشهد بآخر الاصدارات والمطبوعات، معرباًفي نفس الوقت عن رضاهلسیر عملیة الکتب التي تهدی للمکتبة أو التي ترسل عن طریق الاوقاف الشرعیة بالاضافة الی عملیة شراء المخطوطات. کما أشار مدیر مکتبة وزیري الی عملیات توسعة هذه المکتبة والتي جرت عام 2009 وقال بأن مساحة المکتبة تضاعفت في هذه العملیة لتصل الی 6300 متر مربع وبکلفة بلغت حوالي 1800 ملیون تومان. فیما جری توسعة مخازن الکتب فیها بکلفة بلغت 20 ملیون تومان. وتم تأسیس هذه المکتبةالتي بدأ العمل فیها عام 1955في أحد دهالیز المسجد الجامع بیزد وذلکفي بدایة متواضعة ضمت 1800 کتاب ومخطوطة. ونوه الیأن مؤسس هذه المکتبة طلب عند تأسیسها من عامة الناس والعلماء والمؤلفین والناشرین إرسال کتبهم للمکتبة والتيامتلأتبالکتب في مدة قصیرة بعد هذا الطلبولأجل توسعة المکان تم شراء دکان بجوار المسجد الجامع لیضم 14 ألف مجلد من الکتب المختلفة. وفي خضم هذا العمل والانجاز الخیري تقبل محمد هراتي أحد تجار یزد تأمینکلفة بناء المکان الجدید للمکتبة التي تم إفتتاحها في ربیععام 1966. کما تقبل حسین بشارت تأمین کلفة بناء القسم الخاص بالمخطوطات. هذا وأسفرت مساع وزارة الثقافة والفن ومؤسسة الاوقاف وبلدیة یزد عن الاعلان عن وضع هذه المکتبة من موقوفات الروضة الرضویة الشریفة بمدینة مشهد وذلک قبل ثلاثة أعوام حیث تدار هذه المکتبة ومنذ ذلک الحین بصورة مشترکة مع مؤسسة المکتبات العامة في البلاد.