وكالة أنباء الكتاب الإيرانية (IBNA) 28 آب 2017 ساعة 14:32 http://www.ibna.ir/ar/doc/report/251483/لقد-أحدث-الرازي-الکثیر-الابداعات-في-تاریخ-الطب-ایران -------------------------------------------------- علي أکبر ولایتي في مراسم تکریم زکریا الرازي: عنوان : لقد أحدث الرازي الکثیر من الابداعات في تاریخ الطب في ایران -------------------------------------------------- أعلن علي اكبر ولايتي، رئيس اللجنة الثقافية والحضارية الاسلامية والايرانية بان الرازي أوجد عدداً من الخصائص في الطب الايراني والاسلامى أماطت اللثام عن الكثير من الابداعات بحیث لم یصل أي طبیب في تاريخ الطب الايرانى الى المستوى الذي وصل اليه الرازي. نص : ایبنا -وذکرعلي اكبر ولايتي، رئيس اللجنة الثقافية والحضارية الاسلامية والايرانية في مراسم تکریم محمد بنزکریا الرازي والتي أقیمت یوم الاحد في جمعیة الاعمال والمفاخر الثقافیة وحضرها رئيس مجلس أمناء الجامعةالإسلامية الحرة، حسن بلخاري ومؤلف کتاب "فیلسوف بلاد الري" مهدي محقق ذکر بأن الرازي أوجد العدید منالابداعاتفيالطب الایرانيوالاسلاميوقد کانمن أکثر وأشمل الاطباء تخصصاً وقدرة فيمجال الطب السریري رغم صدور 14 ألف کتاب بهذا الشأنوقد قال عنه ابن العمید بأنه لم یر الرازي یوماً من دونأن یکتب أو یطالع. کما أشار ولایتي الی کتاب "الحاوي" للرازي وقال بأن هذا الکتاب کان من أشهر الکتب في عصر آل بویه خاصة ان الرازي کان أول طبیب عالج أمراض الجدري والحصبة بحیثطبع هذا الکتاب للمرة الاربعین في المانیا. کما أشار ولایتي الی قیام الرازي بنقد عقائد جالینوس الذي کان یعیش قبله بألف عام. فیما أحصی ابو ریحان البیروني وابن الندیم مئات الکتب للرازي وقد کتب الرازي ست رسائل باللغة الفارسیة فیما کانت عملیة التحقیق والطبابة عند الرازيمن أبدع أعماله لم یصل أحد الیه وعلی هذا المستوی. وأکد ولایتي بأن کتاب "من لایحضره الفقیه " للشیخ الصدوق کان قد ألف حسب کتاب "من لایحضره الطبیب" للرازي والذي یختص للذین لایجدون طبیباً عند اصابتهم بمرض ما . وتحدث رئیس مجلس امناء الجامعة الاسلامیة الحرة، حسن بلخاري في هذا الاحتفال وقال بأن المقام الثقافي للرازي لایقل عن مکانته العلمیة والطبیة خاصة أن الرازي ألف ثلاثة کتب قیمة حول الفلسفه وهي: الطابع الفلسفي والطب الروحاني والمعرفة الالهیة. وأضاف بأنمفهوم الفلسفه عندالرازي يعنيالفلسفة المعادلة لعلمالهندسة وکذلک المعادلة لتزکیة النفس والأخلاق الحميدة. وتحدث مؤلف کتاب "فیلسوف بلاد الري"، مهدي محقق في هذا الاحتفالیة وقال بأن کتاب "السیرة الفلسفیة" للرازي والذي صدرعام 1964تمت اعادة طباعته مرات عدیدة خاصة انکتب الرازي کانت رائعة تأثربها الکثیر منالعلماء من بعدهلأن الرازي کان یهتم بالجسم والروح.