وكالة أنباء الكتاب الإيرانية (IBNA) 1 حزيران 2016 ساعة 13:32 http://www.ibna.ir/ar/doc/longtrans/237083/النسخة-الاولی-کتاب-ألیس-في-بلاد-العجائب-تباع-مزاد-علني-بسعر-3-ملایین-دولار -------------------------------------------------- عنوان : النسخة الاولی من کتاب "ألیس في بلاد العجائب" تباع في مزاد علني بسعر 3 ملایین دولار -------------------------------------------------- تنوي دار کریستي للمزاد العلني بیع النسخة الاولی من کتاب "ألیس في بلاد العجائب" بسعر 3 ملايين دولار نص : ایبنا - وذکرت صحیفة الغاردیان بأن النسخة الاولی لاسطورة "ألیس في بلاد العجائب" والتي تعتبر واحدة من 22 نسخة موجودة في العالم وکان لویس کارول قد منعصدورها بسبب اعتراضه علی الصور الموجودة فیها سیتم بیعها في المزاد الشهر القادم. وکان قد صدرت 2000 نسخة من النسخ الاولیة لهذا الکتاب الکلاسیکي والذي یخص الاطفال في شهر حزیران من عام 1895 فیماقامت دار مکمیلان للنشر بعرض الکتاب علی المکتبات في الشهر الذي یلیه مع ارسال 50 نسخة الی الکاتب. هذا وأعلنجون تنیل الذي قام برسم صور الکتاب بأن هذه الصور لم تتم کماأراده هو وعلی هذا الاساسطلب کارول من الناشر سحب النسخمن السوق. وفي الثاني من شهر آب من نفس العام کتب کارول في دفتر مذکراته: "وأخیراً عقدت العزم علی إصدار الکتاب مع التخلص من2000 نسخةمنالاصدار الاول من الکتاب واعتبارها أوراق مهملة". وکتب أحد المتخصصین في أعمال کارول ويدعى "مورتون کوهین" في مقدمة النسخة الثانیة لکتاب "ألیس في بلاد العجائب" بأن الکاتب کان یأمل بالتخلص من النسخة الاولی من الکتاب لأنه کان یرید التدقیق أکثر في الطبعات التالیة منه خاصة إنه کان یسعی الی جلب رضارسام صور الکتاب في هذا المجال. وقدتحمل کارول الکثیر من العناء لأجل إعادة طبع کتابه خاصة إنتجدید طباعة الکتاب کلفته 600 جنيه حیث کتب کارول في مذکراته بهذا الشأن: "إذا ما بیعت 2000 نسخة من الطبعة الثانیة فإن هذا الامر یعني بیعما قیمته300 دولاروالحصول علی ربح قدره 500 جنيه تکفي لتغطیة کافة النفقات. وأصبح کتاب "ألیس في بلاد العجائب" من أحب کتب الاطفال التي تسعی المکتبات في الوقت الحاضر الی شراء ولو نسخة واحدة من الطبعة الاولی مهما بلغ الثمن فیما یسعی المؤرخون للاطلاع علی کیفیة دفع مبلغ کهذا من أجل طباعة الکتاب في عصر الملکة فکتوریا. وذکرت مؤسسة کریستي التي تنوي بیع الکتاب في مزادها في 16 تموز بأن النسخ المتبقیة من الطبعة الاولی من الکتاب والتي صدرت عام 1895 أصبحت نادرة جداً حیث توجد 16 نسخة في المکتبات العامة وست نسخ اخری لدی الاشخاص العادیین أو في المکتبات الخاصة. أما النسخة الحالیة والتي تعتبر من أفضل النسخ القدیمة من ناحیة الجودة والتغلیفوالمعروضة علیالمزاد فقد أهداها مؤلفها کارول الی أحد أصدقائه في الکنیسة واسمه "جورج ویلیام کیجین" الذي أهدی بدوره الکتاب لإبنته. أماإبنته فقد قامت عام 1925 ببیع الکتاب في مزاد علني الی أنوصل الی ید أحد المتخصصین في أعمال کارول واسمه "جون لیندسیث".