وكالة أنباء الكتاب الإيرانية (IBNA) 21 أيلول 2014 ساعة 11:00 http://www.ibna.ir/ar/doc/tolidi/207633/زرقانی-الفلاسفة-المسلمون-يرون-انه-يمكن-تنشئة-الاجيال-بواسطة-الشعر -------------------------------------------------- صدور كتاب "الرسائل الشعرية للفلاسفة المسلمين" عنوان : زرقانی: الفلاسفة المسلمون يرون انه يمكن تنشئة الاجيال بواسطة الشعر -------------------------------------------------- صدر كتاب "الرسائل الشعرية للفلاسفة المسلمين" ترجمة وشرح وتعليقات سيد مهدي زرقاني ومحمد حسن حسن زادة نيري. وتم في هذا الكتاب ترجمة وشرح رسائل شعر الفارابي وابن سينا وابوالبركات البغدادي وابن رشد وخواجة نصير. ويرى زرقاني بان ترجمة وشرح هذه الرسائل يسهم في نشأة المعرفة المحلية للنقد الادبي في ايران. نص : وابلغ زرقاني وكالة انباء الكتاب الایرانیة (ايبنا) ان رسائل كتاب "الرسائل الشعرية للفلاسفة المسلمين" هي في الحقيقة ترجمات وشروح وتعليقات كتبها الفلاسفة المسلمون باللغة العربية على رسالة "poetic" لارسطو ولم يقدم احد لحد الان على ترجمتها الى الفارسية. واضاف انه درس في كتابه السابق بعنوان "البوطيقا الكلاسيكية" النظريات الشعرية للفلاسفة المسلمين. موضحا ان ترجمة وشرح هذه الرسائل يسهم في بلورة المعرفة المحلية لـ"النقد الادبي" في ايران ويقحم الموضوعات التي تجوهلت حول النظرية الشعرية الكلاسيكية في الخطاب الادبي للبلاد. وقال زرقاني ان الفلاسفة المسلمين مارسوا تغييرين اثنين رئيسيين في ترجمة وشرح هذه الرسائل، الاول تعريف بعض المصطلحات مثل التراجيديا والكوميديا والثاني جعل النظرية الشعرية لارسطو اكثر اخلاقية. وقال زرقاني ردا على سؤال انه يبدو بان الفلاسفة المسلمين وامتثالا لارسطو وضعوا صناعة الشعر ضمن الصناعات المنطقية، لانهم كانوا يؤمنون انه يمكن بواسطة الشعر تنشئة الاجيال وتربيتها. ان يكون هذا الاجراء لفائدة الشعر أم لا وكيف كان تعامل الادباء الكلاسيكيين مع هذه الرؤية للفلاسفة، موضوع ناقشته في كتاب "البوطيقا الكلاسيكية". وقد صدر هذا الكتاب لدى دار "سخن" للنشر عام 2012. وتابع زرقاني انه يعمل حاليا بالتعاون مع احد زملائه على تأليف كتاب "نظرية جانر"، واظهرنا في هذا الكتاب مسار نقل رسالة "poetic" لارسطو من اليونانية الى روما ومن ثم ترجمتها الى السريانية وبعدها الى العربية. واثبتنا انه عندما ذهبت ترجمات الفلاسفة المسلمين لرسالة "poetic" في القرون الوسطى الى اوروبا، اثرت اثرا مباشرا على النظريات الشعرية لاوروبا في تلك الحقبة. وفي الحقيقة فان اوروبيي القرون الوسطى ادركوا رسالة ارسطو الشعرية من خلال ترجمة وتلخيص رسائل الفلاسفة المسلمين. وقد صدر كتاب "الرسائل الشعرية للفلاسفة المسلمين" ترجمة ومقدمة وتعليقات وتنظيم الفهارس من سيد مهدي زرقاني ومحمد حسن حسن زادة نيري، عن دار "سخن" للنشر في الف و 100 نسخة. ويقع في 309 صفحة ويباع بـ 25 الف تومان ايراني. ک.ش/ط.ش