الثلاثاء 14 يوليو 2020
اشار وزیرالثقافة والإرشاد الإسلامي سيد عباس صالحي على هامش زيارته لمعرض القرآن الی القسم الخاص للترجمات القرآنية وقال انه تم بعد الثورة الاسلامية إيلاء اهتمام خاص لترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الفارسية ففي واحد من الأمور الجيدة التي حدثت بعد الثورة الإسلامية في البلاد هي أن ترجمات القرآن توسعت بشكل كبير.
تم إیلاء اهتمام خاص بترجمة القرآن الکریم الی الفارسیة بعد الثورة
ايبنا - وقال صالحي وهو يتحدث الي وكاله انباء الكتاب الايرانية (ايبنا) ان عددا محدودا من الترجمات كان موجودا قبل الثورة وكانت هذه الترجمات ليست بالمستوى الذي يبعث على الرضا وقال: ولكن اليوم هناک أكثر من 100 ترجمة تمت بعد الثورة في البلاد مفهرسة في معرض القرآن. وهذه الترجمات ال100 التي توجد في مكان واحد معروضة علی المهتمین وأولئك الذين يريدون العمل في مجال الترجمة.
وذکر وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي، سید عباس صالحي لدی زیارته المعرض الدولي للقرآن الکریم بدورته السادسة والعشرین بان تواجد هذه الترجمات المائة بشكل مركزي في مكان واحد یشکل فرصة ممتازة للذين يريدون العمل في مجال الترجمة.
وأضاف بأن هذه الدورة من المعرض تشهد الی جانب الاهتمام بالقرآن الکریم اهتماما خاصا بالعترة النبویة الشریفة والذي أکده حدیث الثقلین من انهما یسیران معاً ولن یفترقا الامر الذي أضفی علی هذا المعرض طابعاً ممیزاً وخلق فرصة رائعة للزوارلکي یشاهدوا معرضاً متکاملاً في هذا المجال.
رقم : 261782
http://www.ibna.ir/vdcfcyd00w6dvea.kiiw.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني