انطباعات مراسل "ايبنا" عن معرض فرانكفورت

لماذا تسعى الدول لتكون ضيف شرف على معرض فرانكفورت

ما معنى ان تصبح دولة ما "ضيف شرف" على معرض فرانكفورت الدولي للكتاب ضمن "التوحد الثقافي" السائد في العالم.
لماذا تسعى الدول لتكون ضيف شرف على معرض فرانكفورت
ایبنا - وتنفق الدول بعض الاموال (فمثلا نحو عدة ملايين من الدولارات) لتتسلم مساحة محددة في معرض فرانكفورت تعرض فيها ثقافتها وادبها – والذي يعد الكتب رمزا لها- وتبرم اتفاقات مع المترجمين والوكالات الادبية وناشري البلدان الاخرى.

وتتحدث مرجا اهو Merja Aho مديرة قسم تنسيق الترجمة بالجناح الفنلاندي في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب الى مراسل وكالة انباء الكتاب الایرانیة (ايبنا) عن كيفية التحول الى "ضيف شرف" وتقول ان بلادها اجرت مشاورات لعدة سنوات لكي تنال هكذا موقع في معرض فرانكفورت الدولي لعام 2014 كما بذلت جهودا عام 2009 للحصول على مكاسب في مجال الترجمة.

وقالت ان وزارة الثقافة والتعليم الفنلندية تخصص 2.5 مليون يورو سنويا لمشروع FILI لترجمة 250 عملا سنويا بلغة 50 بلدا وعرض الثقافة والادب الفنلندي في ارجاء العالم.

كما تحدثت عن اقامة جوائز ادبية للترجمة بهدف توسيع اللغة والادب الفنلندي وترجمته الى سائر اللغات ضمن مشروع "فيلي".
لذلك فان احراز الدول موقع "ضيف شرف" له تحضيراته ومقدماته بما فيها مراعاة الملكية الفكرية وتعزيز صناعة النشر وتوسيع تسويق الكتاب وتعزيز نهضة الترجمة بشكل حقيقي.

لذلك فان الامر يتطلب تأسيس جائزة دولية لترجمة الادب الفارسي الى سائر اللغات لعرض استكتاب على الصعيد الدولي ودعوة المترجمين من انحاء العالم لترجمة اعمالنا الكلاسيكية والمعاصرة لكي يتسنى لنا من خلال ذلك عرض هذه الاعمال على الصعيد العالمي.

وهنا لابد من اقحام كتب واعمال ايرانية على الصعيد الدولي بحيث نكون على ثقة بأنها ستحظى بموقع جيد وانصار كثر ويباع منها بالملايين.
ک.ش/ط.ش
رقم : 210139
http://www.ibna.ir/vdcfmxd01w6dyya.kiiw.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني