خلال لقاء المساعد الثقافي لمدینة الکتاب والسکرتیر الاول للسفارة الروسیة:

الدراسات الایرانیة تحظى بماض عريق في روسیا

تحدث السكرتير الأول للسفارة الروسية بطهران إلى المساعد الثقافي لمدينة الکتاب حول التعاون الثقافي بين إيران وروسيا وذلک في اللقاء الذي جمعهما معاً یوم أمس الثلاثاء.
الدراسات الایرانیة تحظى بماض عريق في روسیا
ایبنا – وذکرت العلاقات العامة بمؤسسة مدینة الکتاب الثقافیة بأن السكرتير الأول للسفارة الروسية في إيران، الکسندر مازیرکا وممثل مؤسسة " ساترا ودینجیستوا" الروسیة وزهراء محمدي استاذة اللغة والادب الروسي بجامعة طهران وممثلة مؤسسة روسکي میر بطهران اجتمعوا یوم أمس الثلاثاء مع المساعد الثقافي لمدینة الکتاب، علي اصغر محمد خاني وبحثوا في أوجه التعاون الثقافي بین البلدین.
وأشار محمد خاني في هذا اللقاء إلى البرامج التي عقدت على مدى السنوات العشر الماضية حول الأدب والثقافة الروسية في مدينة الكتاب مثل اقامة ملتقی سعدي وبوشكين وملتقی تولستوي وأسبوع مع تولستوي في حضور فلاديمير تولستوي  وملتقی إيفان بونين والجسر الأدبي بين إيران وروسيا بمشاركة سبعة من الكتاب والشعراء والنقاد من روسيا  وأمسیة مع بولاجاكوف وأمسیة مع فاضل أسکندر ودعوة فيكتور أورافي مؤلف کتاب ستالين والعديد من البرامج الأخرى في مدينة الكتاب وقال بضرورة تعاون المراکز الادبیة والمؤسسات الثقافیة الروسیة من أجل تعریف الثقافة والتطورات الادبیة الروسیة المعاصرة أکثر فأکثر.
وقال محمد خاني إنه على الرغم من ان إيران وروسيا جاران ولکن السواح الروس الذین یزورون ایران یعتبرون الاقل بالنسبة للمسافرين والسائحين الأوروبيين الذین یزورون ایران رغم قدم الدراسات الایرانیة في روسيا.
وأشار الی موضوع تدريس اللغة والادب الفارسي في روسیا منذ القرن التاسع عشر والی التقدم الحاصل في هذا المجال والذي كان یعتمد علی البحث وقال بأن روسيا أحرزت في هذا المجال تقدمًا ملحوظًا في العقدين الماضيين. وأکد بتأسيس ما يقرب من عشر جامعات في إيران تعمل علی تدریس اللغة والأدب الروسيين وهو بدوره یعمل علی تهیئة الارضیة لمزید من التعاون الثقافي بین البلدین.
کما أشار محمد خاني إلى زيارته لروسیا وقال بإن مدينة الکتاب لديها العديد من البرامج الثقافية مع مركز تشيخوف ومؤسسة تولستوي ومعهد سولجينتسين وإدارة موسكو للاستشراق ورابطة الكتاب في سانت بطرسبرغ والتعاون في مجال التطورات الأدبية في روسيا خلال العقود الثلاثة الماضية.
وأشار ألكسندر مازيركا في هذا اللقاء إلى مهام منظمة ساترا فیدینجیستوا  الروسية وقال بإن هذه المنظمة منظمة ثقافية للتواصل الثقافي مع مختلف دول العالم وان ممثلیتها في ایران تعمل في هذا البلد منذ عام مضی وأکد علی اهتمام بلاده بالتعاون الادبي مع المرکز الثقافي والدولي لمدینة الکتاب معرباً عن أمله بحصول حوار  مباشر في شهر سبتمبر من هذا العام مع مديري بیت بوشكين وسائر المؤسسات الثقافية الأخرى خلال عقد معرض موسكو الدولي للكتاب نهایة هذا الصیف من أجل تقویة وتعزيز الاواصر الادبیة بین بلاده وایران.
 
رقم : 262647
ibna.ir/vdcgtx9xuak9334.,rra.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني