ملتقى "قراءة الشاهنامة" في معهد بحوث التراث الثقافي

الشاهنامة: مقاتلة "كردآفريد" لسهراب، لماذا عاد سهراب الى ارض توران؟

قالت الباحثة ازادة حيدربور في ملتقى "قراءة الشاهنامة" عقد في معهد بحوث التراث الثقافي ان كردآفريد (وهي احدى الشخصيات في الشاهنامة للفردوسي) ابنة "كجدهم" البطل العجوز وحارس حدود ايران، خاضت على هيئة الرجال الابطال قتالا مع سهراب وذلك في قصة "رستم وسهراب" في الشاهنامة للفردوسي وتحدث قضايا وتطوارت ملفتة.
الشاهنامة: مقاتلة "كردآفريد" لسهراب، لماذا عاد سهراب الى ارض توران؟
ايبنا – واضافت حيدربور امام ملتقى "قراءة الشاهنامة" ان كردآفريد" ابنة "كجدهم" البطل المسن وحارس حدود ايران، تضطلع بدور في قصة "رستم وسهراب" عندما يشن هجوما على ايران بهدف العثور على ابيه "سهراب" والاستيلاء على عرش شهرياري من كيكاوس وتسليمه الى رستم.
 
وتابعت ان "هجير" البطل الشاب الذي يحرس قلعة "سبيد" يهزم في الساعات الاولى من الحرب مع سهراب، وعندما يمرر سهراب ظهر هجير بالتراب، ويقرر قتله، يطلب الامان من سهراب، ويمنح سهراب، هجير الامان ويرسله اسيرا الى هومان.
 
واضافت حيدربور وهي استاذة مساعدة في معهد بحوث التراث الثقافي، ان كردآفريد تستاء من هزيمة واسر هجير، بحيث ترتدي لباس القتال وتظهر كرجل مقاتل وتذهب لتخوض الحرب مع سهراب.
 
وقالت هذه الباحثة ان الفردوسي يسترسل في باب بطولات وشجاعة "كردآفريد" بحيث انه يستخدم مصطلحات "الفتاة الفارسة" و "قاذفة الاحبولة". ان كردآفريد كانت تتمتع ايضا بموهبة الجمال الفطري، بحيث يسترسل الفردوسي في وصف جمالها.
 
وتابعت حيدربور ان كردآفريد واضافة الى الجرأة في القتال والبسالة والجمال، تتمتع بخصوصية فطرية اخرى وهي قوة العقل والتدبير، فعندما تتراجع في ساحة القتال امام سهراب، وتقع في احبولة سهراب، تتخلص منه بذكاء وفطنة، وتقترح عليه عقد السلام والتسوية النهائية، وتنقذ بذلك الايرانيين الذين كانوا يسكنون قلعة "سبيد".
 
ومضت تقول ان كردآفريد تذهب في نهاية القصة الى القلعة وتتوجه الى سهراب فتقول ان من الافضل والمستحسن للبطل ان يختار طريق العودة بدلا من الحرب وسفك الدماء وان يعود الى ارض توران لانه بخلاف ذلك "لن تكون في امان لقوة ذراعك  وان البقرة الجاهلة تأكل خصرها".
 ک.ش/ط.ش
 
رقم : 214016
http://www.ibna.ir/vdcdfo0x9yt0fz6.422y.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني