ترويج الكتاب، ترويج الامل/ الدورة الثانية والعشرين لاسبوع الكتاب

مسؤول: توسيع القراءة لدى الاطفال والاحداث، اولوية مؤسسة المكتبات

اعتبر الامين العام لمؤسسة المكتبات العامة في البلاد علي رضا مختار بور ان احد اهداف مؤسسته هو توسيع ثقافة القراءة لدى الاطفال والاحداث وقال انه ان اصبح طفل متشوقا للقراءة والكتاب، فانه لن يتخلى عن الكتاب حتي في المراحل المتقدمه من العمر.
مسؤول: توسيع القراءة لدى الاطفال والاحداث، اولوية مؤسسة المكتبات

ايبنا – وقال مختار بور وهو يتحدث في برنامج تلفزيوني بمناسبة اسبوع الكتاب ان مؤسسة المكتبات العامة تتولى ادارة 3170 مكتبة عامة على مستوى البلاد، لكن هذا الرقم مازال متدنيا موضحا ان هناك 6500 امين مكتبة يعملون في المكتبات وفي مجال الترويج للكتاب والقراءة.

واضاف ان احد اهدافنا الرئيسية في مؤسسة المكتبات العامة يتمثل في توسيع القراءة لدى الاطفال والاحداث، بحيث ان استطعنا تحفيز الطفل والحدث على القراءة فانه لن يتخلى عنها في المراحل الاخرى من عمره.

واوضح مختار بور ان مؤسسته ستقيم قريبا دورات لتعليم مهارات القراءة وسرد القصة للامهات على شكل حضور مباشر في صفوف التعليم او حضور غير مباشر، لان تعلم الاباء والامهات لمهارات القراءة وسرد القصة يسهم في تقديم خدمات قيمة للاجيال المستقبلية.

واورد قولا مأثورا عن احد الفلاسفة الاوروبيين عندما ذهبت سيدة اليه وقالت في اي زمن تبدأ بتنشئة ولدها فقال لها ذلك الفيلسوف انها يجب ان تبدأ التنشئة 20 عاما قبل ولادة ولدها! وهذا يدل على انه ان كان الاب والام لا يحرصان على القراءة، فانهما لا يستطيعان تنشئة طفل يحرص على القراءة.

ودعا الاباء والامهات الى الاهتمام بتنشئة اطفالهم على حب الكتاب والقراءة مثل اهتمامهم بملبسه وطعامه.
ک.ش/ط.ش

رقم : 211223
http://www.ibna.ir/vdcau6nue49n6u1.zkk4.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني