سجل معرض الکتاب الدولي في العاصمة الارجنتینة بوینس ایرس إقبالاً کبیراً من الزوار اذ زارها 1.2 ملیون شخص وبطبع 27 ألف کتاب جدید بهذه المناسبة، شهدت صناعة النشر في الارجنتین وفي کل قارة أمریکا الجنوبیة حدثاً فریداً.
بوینس ایرس، مدینة الکتاب في قلب أمریکا الجنوبیة
ایبنا - نقلاً عن "آکتوآلیته" فقد تجول 1.2 ملیون زائر في المعرض الدولي للکتاب لعام 2014 في بوینس ایرس (Feria internacional de Buenos Aires) فیما شهدت صناعة النشر والطباعة في الارجنتین في العام الماضي إصدار 27757 کتاب جدید بالاضافة الی طبع 88،171،175 نسخة من الکتب. من جهه أخری لاقت سوق الکتب الرقمیة إقبالاً ضعیفاً لم یتجاوز الواحد بالمائة من هذه الصناعة. 

باجالیبرو (Bajalibros) أکبر شرکة في مجال النشر الالکتروني
وهذه الشرکة التي تنشط في مجال الکتب الرقمیة في البلدان الناطقة بالاسبانیة تشهد نشاطاً ملحوظاً هذه الایام. وقد صرح مدیر هذه الشرکة، "ارنستو اسکایدوسکي" عن سروره فیما لو خسرت شرکة أمازون.

وشرکة أمازون الامریکیة لم تتمکن الاستمرار بعملها کالماضي الامر الذي سیفسح المجال لتعاظم شرکة باجالیبرو. ویقول اسکایدسکي: "إذا ما أراد أحد الیوم شراء کتاب من أمازون فعلیه دفع ثمن ذلک بالدولار بالاضافة الی دفع 35 بالمائة من السعر لإستیراد الکتاب". 

وعلی أي حال فإن الموضوع الاساس هو الزمن: "وهذا الامر لایمکن إجتنابه وهو ما یقلقنا أیضاً." ومع کل ذلک فإن الرغبة في الحصول علی سوق الکتاب في أمریکا الجنوبیة لایعتبر أمراً صعباً. ومن جهه أخری فقد بذلت أمازون منذ عام 2012 کافة جهودها للاستیلاء علی سوق الکتب في هذه المنطقة ولکن عملیات الترخیص الجمرکي کان یشکل عائقاً کبیراً أمام تحقیق هذا الهدف.   

واستضافت العاصمة الارجنتینیة، بوینس ایرس هذا العام الدورة الاربعون لمعرض الکتاب حیث تمکن الجمهور من التجول في جناح باجالیبرو وتعرفوا علی مختلف معروضاته مثل الاجهزة اللوحیة،   قارئ الکتاب الالکتروني بالاضافة الی أجهزة الکمبیوتر. حیث وفرت شرکة باجالیبرو کل شیئ من أجل تطویر القراءة الرقمیة.  

وتعرض باجالیبرو حالیاً 60000 کتاب باللغة الاسبانیة و450000 کتاب باللغة الانجلیزیة. کما قامت هذه الشرکة بعرض نظام خاص بالنشر یسمح للکتاب المحلیین ببیع أعمالهم المعروضة فیه مع رعایة حقوق النشر. 

والجدیر بالذکر فإن هذا المعرض حقق نتائج مرضیة: وذلک بالرغم من إن الناشرین لم ینشروا أیة معلومات دقیقة عن مبیعاتهم؛ ولکن المدیر التنفیذي لهذا المعرض "غابریل آدامو" أعلن بأن معدل المبیعات لمعرض هذا العام زاد عن مبیعات العام الماضي بنسبة 30 بالمائة. 

وأکد بأن عدد زوار معرض هذا العام زاد أیضاً بمعدل سبعة بالمائة عن معدل العام الماضي لیبلغ 1.2 ملیون زائر مما أعتبر نجاحاً کبیراً.

کما نوه الی تسجیل زیادة کبیرة في مبیعات أعمال "غابریل غارسیا مارکز" وذلک بعد موته. وقال بهذا الصدد: إن أفضل ما یمکن تقدیمه من إحترام لمارکز هو الاستمرار في مطالعة أعماله لما کان یمثله من فخر وإعتزاز للجمیع."

وحسب أجهزة الاعلام الارجنتینیة فإن إقامة مثل هذا الحدث الثقافي کان دائماً یسترعي إنتباه الجمهور إذ إن مدینة بوینس ایرس هي بحد ذاتها مدینة للادب یزورها الناس من سائر أنحاء البلاد وکذلک من الدول المجاورة مثل الارغوای وشیلي.

وهذا الموضوع یظهر بأن الکتاب في هذا البلد لازال ینبض وسوف یستمر في النبض لمدد طویلة.
ع.ج/ط.ش
رقم : 199877
http://www.ibna.ir/vdca0on6049noa1.zkk4.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني