أشار علي رضا قزوه في المراسم الختامیة لمهرجان قصص الثورة الی تشبیهه لروایة "العمی" لساراماغو بأعمال سهروردي وقال: في خلال سنة من وفاة أمیر حسین فردي تمت کتابة الکثیر من القصص حول الثورة والتي هي نتاج أعمال هذا الادیب الراحل.
ساراماغو والتأثر بأشعار السهروردي!
ایبنا - وثمن علي رضا قزوه الخدمات التي قدمها المرحوم أمیر حسین فردي في المهرجانات السابقة لقصص الثورة  وقال: إذا لم نقم بکتابة التاریخ فإن الآخرین سوف یقومون بهذا العمل وإذا لم نقم بکتابة قصة الثورة فإن الآخرین سوف سیکتبون هذا التاریخ ولکن بصورة مغلوطة.
   
کما أشار الی المکانة الممیزة للقصة في القرآن الکریم والادب الفارسي وقال: إن مفهوم القصة في بلد مثل طاجیکستان لایشبه ذلک المعنی والمفهوم المصطلح عندنا للقصة. ففي هذا البلد فإن القصة هي شعر منظوم. لأن اُناسه یعتبرون الشعر والقصة بأنهما مرتبطان بعضهما بالبعض بصورة غریبة. حتی إنهم یقولون بأن أشعار مولوي والفردوسي هي من القصص.  
 
وأضاف قزوه: إن مصطلح القصة ذکرت بأشکال عدیدة في أشعار شعراء مثل رودکي والفردوسي وفرخي وخاقاني ومولوي مثل سرد القصة والشروع بالقصة وإرسال القصة وغیرها. 

وتطرق قزوه الذی یتولی مهمة مدیر مرکز الابداع الادبي في القسم الفني الی أشعار الحکیم أبو القاسم الفردوسي وقال بأن کلمة القصة ذکرت کثیراً في أشعار الفردوسي. فعلی سبیل المثال في أناشید هذا الشاعر الملحمي ذکرت معاني عدیدة لکلمة القصة حیث تستعمل أحیاناً لبیان الامثال وغیرها.  

وقرأ هذا الادیب أبیاتاً لمثنوي معنوي وقال: لقد رأیت في أشعار مولانا معان جدیدة فقد ذکر هذا الشاعر القصة بمعناها العادي ولکن مصطلح القصة التي نراها في أشعاره لایمکن مشاهدته في أشعار سائر الشعراء الاخرین. حیث نشاهد أحیاناً یذکر الحیلة والقصة معاً لیبرهن بأن المراد من هاذین المصطلحین هو الهدف والمبتغی. 

کما نوه هذا الشاعر الی روایة"العمی" بقلم خوسیه ساراماغو قائلا: عندما التقیت بخوسیه ساراماغو في ترکیا قلت له وبکل إحترام بأنه قصصه تشبه أعمال شهاب الدین السهروردي الادبیة وهنا یجب أن نقول بأن أجمل القصص في العالم هي أقرب الی القصص الفارسیة وإن الادب الفارسي أقرب الی القصة منه الی الشعر.    
ع.ج/ط.ش

رقم : 194796
http://www.ibna.ir/vdcf1jdyvw6d1ea.kiiw.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني