أصدرت دار نشر "سراسيمرغ سحر" الايرانية كتاباً بعنوان "دوي الصمت" الذي يضم مجموعة صور التقطها "احمد ناطقي" من قصف مدينة "حلبجة" بالصواريخ الكيمياوية، خلال الحرب العراقية المفروضة علي ايران.
غلاف الكتاب
غلاف الكتاب
ايبنا: يحتوي هذا الكتاب علي 100 صورة وذلك في 3 مجلدات هي: "تزامناً مع الفاجعة"، "بعد 21 سنة" و"الهامش". ولكل الصور هوامش وشرح كتبت باللغات الفارسية والكوردية والعربية والانجليزية.

وتختص مقدمة كتاب "دوي الصمت" بتاريخ القصف الصاروخي العراقي ضد ايران في سنوات الحكم البعثي وعدد ضحايا ذلك القصف الوحشي ثم تتطرق المقدمة الي كيفية قصف مدينة حلبجه بالصواريخ الكيمياوية. 

وما يميز صور احمد ناطقي عن الصور المرتبطة الاخري هو أنه سجل اللحظات الاولی بعد القصف.

ونقلاً عن احمد ناطقي فقد صدر كتاب "دوي الصمت" بطلب من وزارة شهداء كردستان العراق وبرعاية "هيرو ابراهيم احمد" زوجة الرئيس العراقي جلال طالباني.

ويقول ناطقي: "قبل بضعة أشهر زار ايران وفد من ناشطي وأنصار السلام في امريكا وتقرر خلال المحادثات اصدار هذا الكتاب في الولايات المتحدة ايضاً". 

ويذكر أن كل من "متحف طهران للسلام" و"جمعية حماية ضحايا الأسلحة الكيمياوية" و"بلدية طهران" قد اعربت عن دعمها لاصدار هذا الكتاب.

"حلبجة" بلدة كردية عراقية تقع في الشمال الشرقي للبلاد. قبل نهاية الحرب العراقية المفروضة علي ايران هاجم الجيش العراقي بلدة حلبجة والمنطقة المحيطة بها بلا رحمة مستخدماً القنابل ونيران المدافع والأسلحة الكيمياوية مدمراً البلدة بالكامل، ولقي حتفه نتيجة هذا الهجوم الغادر ما لا يقل عن خمسة آلاف شخص وتذرع النظام الصدامي بتعاون الأكراد مع إيران في الحرب. ويُعتقد أن الهجوم الذي استمر لمدة ثلاثة أيام ربما بلغ عدد القتلى فيه إلى حوالي 12 ألف شخص.
رقم : 99377
http://www.ibna.ir/vdcguw9y.ak9yu4r,ra.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني