وزير الثقافة والارشاد الاسلامي:

قلة الاهتمام بالكتاب قضية تاريخية

صرح وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني في المكتبة الوطنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، "ان نسبة المطالعة للفرد الواحد ليست في المستوى المطلوب والمثالي، لذا فمن الضروري ان يحظى الكتاب بالاهتمام كما نهتم بالمشاكل الاخرى" معتبراً قلة الاهتمام بالكتاب قضية ذات جذور تاريخية ينبغي معالجتها عبر البحث عن اسبابها بدقة.
قلة الاهتمام بالكتاب قضية تاريخية

وافادت وكالة انباء الكتاب الايرانية (ايبنا)، ان وزير الثقافة والارشاد الاسلامي قال في المراسم الافتتاحية للمهرجان الرابع لكتاب العام الجامعي المنعقد في المكتبة الوطنية: ان احد التوجهات المهمة للكتاب هو من جانب الاسر، فاذا لم يكن للاسرة اهتمام بالكتاب، فكيف يمكن التوقع من الابناء قراءة الكتاب.

واشار الى اتفاق بين وزارتي الثقافة والارشاد الاسلامي والتربية والتعليم وقال: في ضوء الانشطة التي ستكون لنا في اطار الاتفاق مع التربية والتعليم فاننا نتوقع ان يتوسع هذا التعاون على وجه السرعة.

واضاف وزير الثقافة والارشاد الاسلامي: لا امكانية في الوقت الحاضر لاهداء 60 الف عنوان كتاب صادر في البلاد الى المدارس وينبغي ان نقوم بتعريف الكتب المؤثرة والمفيدة للمدارس.

واوضح حسيني، ان الاهتمام المستمر بقضية الكتاب ينبغي ان ناخذها بالاعتبار كقضية للبلاد والجمهورية الاسلامية الايرانية، ومثلما نهتم بالمشاكل الاخرى مثل السكن فانه ينبغي الاهتمام بالكتاب ايضاً.

واشار الى الجذور التاريخية لقلة الاقبال على المطالعة وقال، علينا البحث في الجذور ليتبين السبب في قلة الاهتمام بالكتاب في المجتمع. ومن الواضح ان الكثير من الاسباب وراء هذا الامر تاريخية. 

وقال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في الختام: ان هذا الاسبوع يوفر فرصة ذهبية للاهتمام بالكتاب وترويج المطالعة وان الحكومة ايضاً بصدد اتخاذ اجراءات مؤثرة في هذا المجال.

رقم : 87787
http://www.ibna.ir/vdciyyav.t1ayv2csct.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني