تلبیة لاوامر الشرطة الاسترالیة تم جمع کتاب مثیر للنقاش یدعی باخفاء الفساد وعلی مدی سنین فی شرطة ولایة فیکتوریا فی استرالیا.
جمع کتاب یتهم الشرطة الاسترالیة بالفساد

(ایبنا) - نقلاً عن شبکة ای.بی.سی ملبورن، اعلن ناشر کتاب یحمل اسم" فم فی المعلف" بان ادارة المطاردة العامة فی الشرطة الاسترالیة امرت بجمع هذا الکتاب من دور بیع الکتب لانه مُخل بالنظم العام.

ألف هذا الکتاب المحامی الجنائی فی شرطة ملبورن باسترالیا "اندره فریزر" الذی کان لفترة فی السجن بتهمة تجارة المخدرات ومعالجة ادمانه. بدأ فریزر کتابة هذا الکتاب بعد فترة من اطلاق سراحه من السجن وسعی فی هذا الکتاب الکشف عن اسلوب تطبیق القانون فی ولایة فیکتوریا الاسترالیة.

" فم فی المعلف" هی قصة محقق سابق فی مکافحة المخدرات یدعی کالکوک روزنز دخل السجن فی عام 2003 لمدة ثلاث سنوات باتهام بیع وشراء المخدرات. ویتهم مؤلف هذا الکتاب وبجد شرطة ولایة فیکتوریا بالفساد ویدعی بان حکومة الولایة ودائرة المقاییس الاخلاقیة فی الشرطة ودائرة النزاهة فی شرطة استرالیا هم علی علم ومنذ فترة طویلة بفساد الشرطة. ویشار الی الفساد الاخلاقی فی الشرطة من خلال التحقیق الذی جری مع مالکوم روزنز. 

ویقول الکاتب فریزر: اننی قرأت کل الأسئلة والاجوبة التي تضمنها  التحقیق والبالغ حوالی الفین او ثلاثة الاف صفحة وتم ارسال هذا التحقیق الی دائرَة المقاییس الاخلاقیة وثم ارسل فی عام 2001 الی دائرة نزاهه الشرطة التی تخضع لادارة حکومة الولایة. ویضیف: انهم لم يبدوا اي اهتمام لهذه المعلومات. 

فریزر لم یتهم کافة قوات الشرطة بالفساد لکنه یعتقد بان لفساد الشرطة جذور لابد التعرف عليها. ورفضت شرطة ولایة فیکتوریا ورئیس النیابة فی الولایة ابداء ای وجهة نظر بشأن هذا الکتاب.

رقم : 83558
http://www.ibna.ir/vdcaamna.49nem1kzk4.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني