قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي إنه لا ينبغي أن يُختزل أسبوع الکتاب في إقامة عدة إحتفالات في طهران، بل علينا إغتنام هذه الفرصة المواتية لتنمية الرغبة للمطالعة في أنحاء ايران.
أسبوع الکتاب يجب أن یزيد من رغبة الشعب للمطالعة في أنحاء ايران

وأکد حسيني في حوار خاص لوکالة أنباء الکتاب الإيرانية "ايبنا" علی ضرورة استثمار التجارب الماضية والإستفادة من آراء الکتّاب والناشرين في إقامة أسبوع الکتاب الثامن عشر.

وأضاف: أن لجنة أسبوع الکتاب تعقد اجتماعات کثيرة بحضور ممثلي مختلف نقابات النشر، لذلک يجب توسيع نطاق التعاون مع جميع الناشطين في مختلف مجالات طباعة وتوزيع الکتاب، والإستشارة معهم للتوصل الی آليات حديثة لإقامة هذا الأسبوع. 

وأوضح وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي أن هذه الإجتماعات بإمکانها دراسة آراء الخبراء والتعرض لقضايا مهمة منها ترشيد الدعم الحکومي للسلع والخدمات في هذا المجال وآثاره عليه.

وبيّن الدکتور حسيني أن قيام وسائل الإعلام خاصة الإذاعة والتلفزيون بنشاطات دؤوبة في هذا المجال ضروري جدا لنشر الأخبار المتعلقة بالکتاب بصورة کاملة في أجواء البلد الثقافية.

ووصف دعم أعمال الکتّاب الملتزمين في اسبوع الکتاب قضية مهمة وقال: علينا تدويل أسبوع الکتاب بترجمة أعمال قيمة من الفارسية الی لغات أخری وتوزيعها عبر الملحقيات الثقافية للسفارات الإيرانية في الخارج.

رقم : 78024
http://www.ibna.ir/vdcc0xqm.2bq4i8aca2.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني