صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "إشكالية التعددية الثقافية في الفكر السياسي المعاصر؛ جدلية الاندماج والتنوع" للدكتور حسام الدين علي مجيد.
صورة ‌غلاف الكتاب
صورة ‌غلاف الكتاب
ايبنا: نقلاً عن مركز دراسات الوحدة العربية، يدور هذا الكتاب حول موضوع ذي طابع إشكالي، وهو: "كيفية التعامل مع واقع التنوع الثقافي واللغوي والديني، والتعدد العرقي والقومي، في مجتمعات العالم المعاصر".

نشأت حول هذا الموضوع اجتهادات نظرية وعملية عديدة، وخاصة في مرحلة "ما بعد الحداثة" في الغرب. وتدور هذه الاجتهادات إجمالاً حول قضية يدعوها مؤلف هذا الكتاب "إشكالية التعددية الثقافية".

يقوم المؤلف بالتفرقة بين نوعين من سبل معالجة الإشكالية المذكورة:
أ ـ سبل المعالجة في المجتمعات الغنية، والغربية منها بصفة خاصة، والمزدحمة بمشكلات ناجمة عن الهجرة الدولية الموسعة من أوروبا إلى الأمريكيتين في العصر الحديث، وتهميش «السكان الأصليين»، وازدواجية الأغلبية والأقليات القومية، مما يطرح حلولاً قائمة على نوع من التفكيك الداخلي لبنية «الدولة ـ الأمة».

ب ـ سبل المعالجة في دول العالم الثالث، حيث التنوع الثقافي أصيل ومتجذر تاريخياً ومجتمعياً وجغرافياً، مما جعل الجماعات الثقافية ذات موروث تاريخي وثقافي مشترك، بالرغم من تسيّس هذه الجماعات وتنافسها ـ وتبعاً لذلك فإن أصالة وجودها التاريخي والثقافي، تؤدي إلى تركيز مطالبها الذاتية على المشاركة في السلطة والتعبير عن ذاتها الثقافية.

صدر هذا الكتاب في 368 صفحة وبسعر 12 دولار في بيروت.
رقم : 76829
http://www.ibna.ir/vdcdnj05.yt09x6242y.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني