قال رئيس جمعية ناشري الكتب الجامعية حول برامجه خلال السنتين القادمتين، إن تطوير عمل هذه الجمعية في مجال انتاج الكتب الإلكترونية يعتبر من أولوياتها.
تطوير الكتب الإلكترونية من أولويات جمعية ناشري الكتب الجامعية

(ايبنا) - وأضاف محمد حسين زارع في تصريح لوكالة أنباء الكتاب الإيرانية أن هذه الخطوه تأتي في ظل تنامي ظاهرة الكتب الإلكترونية في ايران واستغلال بعض الإنتهازيين القيود الموجودة في هذا المجال. 

وأوضح: أن الجامعيين والمثقفين في ايران بحاجة للكتب الإلكترونية، لكن قبل القيام بأي عمل في هذا المجال، علينا توفير الظروف وإنشاء البنية التحتية اللازمة. 

وصرح زارع بأن تسليط الضوء علی حقوق الملكية الفكرية والمعنوية للمؤلفات من القضايا المهمة التي يجب متابعتها في ضوء عقد اجتماعات تخصصية وتعاون القائمين علي مختلف مجالات النشر في ايران.

واعتبر رئيس جمعية ناشري الكتب الجامعية مداولاته مع المسئولين والقائمين علي مختلف المؤسسات الثقافية والإقتصادية في ايران، جزءاً من إجراءاته، فقال: الاستفراد والتفرد بمعظم الأعمال والإجراءات يتسبب بأضرار، لذلك التعاون والتفاعل مع مختلف المؤسسات يساعدنا في النجاح في كثير من الأعمال النقابية.

ونوه الی أن تأسيس مكتب ثابت للجمعية وتنظيم أوضاع النشر الجامعي هما من ضمن برنامجه.

وانتخب محمد حسين زارع الأسبوع الماضي كرئيس لجمعية الناشرين الجامعيين للمرة الثانية علی التوالي.

رقم : 74474
http://www.ibna.ir/vdchkknq.23nkqdt4t2.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني