اختيرت رواية "شرق الجنة" لجان اشتاين بك من اجل اقتباس سينمائي جديد، لتكون الرواية الثانية لكاتب فائز بجائزة نوبل للاداب تصبح محط اهتمام هوليوود.
هوليوود تكتشف جان اشتاين بك من جديد

ايبنا – واعلنت شركة "يونيوفرسال" انها تنوي اعتماد رواية "شرق الجنة" الشهيرة لجان اشتاين بك من اجل اقتباس جديد ينتج على اساسه فلم سينمائي.

ومن المقرر ان يخرج هذا الفلم غري روس وتمثل فيه جنيفر لورنس. وكان هذا الثنائي قد تعاونا معا في فلم سينمائي مقتبس اخر وهو "العاب الجوع" لمؤلفته سوزان كالينز.

وكان استيفن اسبيلبرغ من شركة "دريم ووركز" قد وقع في صيف هذا العام عقدا مع ورثة اشتاين بك لانتاج فيلم سينمائي عن روايته المشهورة "عناقيد الغضب".

وتركز رواية "شرق الجنة" على جيلين من الاسر. الاسرة الاولى لرجل طيب يملك ارضا قفر ولديه عدة ابناء لكل منهم قدره والاسرة الثانية اسرة رجل لديه ابنين، الابن الاول خشن وغامض والابن الثاني طيب السريرة.

وجان اشتاين بك ( 1902 – 1968) هو من اشهر الكتاب الامريكيين بالقرن العشرين وتعد رواياته الاكثر قراءة. ومن اهم اعماله عناقيد الغضب التي كتبها عام 1939 وهي رواية تتحدث عن الازمة الاقتصادية في امريكا ومعاناة الناس.

وفاز اشتاين بك بجائزة "بوليتزر" لرواية "عناقيد الغضب". كما فاز بجائزة نوبل للاداب عام 1962.
ك.ش/ط.ش

رقم : 195402
http://www.ibna.ir/vdcawmn6u49noy1.zkk4.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني