سيصدر كتاب "بيجن ومنيجة" هذه المرة للاطفال بقلم سوسن طاقديس. و"بيجن ومنيجة" هي قصة غرامية من كتاب الشاهنامة، تروي حب بيجن ابن غيو لمنيجة ابنة افراسياب.
اعادة كتابة "بيجن ومنيجة" للاطفال

وابلغت طاقديس وكالة انباء الكتاب الایرانیة (ايبنا) انها انهت حديثا كتابة "بيجن ومنيجة" وسلمته لمركز الابداع الفكري للاطفال والاحداث لطباعته واصداره.

واضافت انها قامت في هذا الكتاب باعادة كتابة قصة الشاهنامة وتحويلها من الشعر الى النثر للاطفال والاحداث.
 
والشاهنامة هی رائعة الحکیم والشاعر الایرانی الکبیر فردوسی الذائع الصیت فی العالم والمترجمة الی لغات عالمیة حیة. تجنب فی سردها استخدام اللغات العربیة التی کانت سائدة فی ذلک الوقت فتحولت الی  کنز للادب الفارسی الخالص واحتضنت بین دفتیها قسما عظیما من تاریخ ایران وقیمها الثقافیة ودیانتها القدیمة والمشاعر الوطنیة الجیاشة. 

وسوسن طاقديس كاتبة الاطفال والاحداث من مواليد عام 1959 بمدينة شيراز وبدأت نشاطها الادبي في مجلة "كيهان للاطفال". ولها العديد من الكتب منها "الجورب المثقوب"، "من اخذ بری معه؟"، "نظرة الف عام" و"اللیل والشیطان والسیف". وفازت عام 2007 بجائزة كتاب العام للجمهورية الاسلامية الايرانية لكتابها "الخطوة الحادية عشرة".
ک.ش/ط.ش

رقم : 175057
http://www.ibna.ir/vdcenn8zfjh8f7i.dbbj.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني