أنهی غلام رضا خواجه سروي ترجمة کتابین هما "مستقبل الاسلام السیاسي" لغراهام فوللر" و"مستقبل الاسلام" بقلم "جان.ال. اسبوزیتو". حیث من المقرر أن تقوم دار نشر جامعة الامام الصادق (ع) بنشره قریباً.
إصدار کتابي "مستقبل الاسلام" و"المستقبل السیاسي للاسلام" قريباً
(ايبنا) - وذکر مدیر عام الابحاث في جامعة الامام الصادق (ع) في حدیثه مع وکالة أنباء الکتاب الایرانیة، رضا باقریان بأن الکتاب الاول یبحث حول ظاهرة الاسلام السیاسي.
  
وأضاف: لقد کان هدف المؤلف من تألیفه لهذا الکتاب هو البحث عن أجوبة لهذه الاسئلة وهي "ماهو الاسلام السیاسي؟"، "ماهي وظیفة الاسلام السیاسي في العالم؟"، "ماهي التحدیات التي أحدثها الاسلام السیاسي في العالم وما التحدیات التي یواجهها؟" و"ماهو مصیر الاسلام السیاسي؟". 

وأما بشأن کتاب "مستقبل الاسلام " فقد ذکر باقریان بأن الموضوع الاساسي لهذا الکتاب هو الاسلام والمسلمین حیث سعی المؤلف لتبيين هذه الامور وهي "هل إن مستقبل الاسلام مرهون بالاصلاحات أم الثورة؟" وکذلک "هل الاسلام یتناغم مع الحداثة؟".  

کما أشار باقریان الی بعض الهموم التي تناولها مؤلف الکتاب مثل "هل الاصولیة الاسلامیة تعتبر خطراً علی المجتمعات الاسلامیة والغربیة؟" و"هل إن الاسلام یتناغم مع المفاهیم الحدیثة للدیمقراطیة، والقانون والمساوات بین الجنسین وحقوق الانسان؟" . 

وأضاف بأن "جان .ال. اسبوزیتو" مؤلف کتاب "مستقبل الاسلام" سعی في نهایة هذا الکتاب الاجابة علی هذا السؤال وهو"هل إن الاقلیات الاسلامیة التي تسکن في الغرب یمکن أن تعیش کمواطنین أوفیاء في أمریکا وأووربا؟".  

هذا وتعکف دار نشر جامعة الامام الصادق (ع) علی طبع کتابي "مستقبل الاسلام السیاسي" و"مستقبل الاسلام" وإصدارهما في القریب العاجل. 
رقم : 172262
http://www.ibna.ir/vdcjm8ev8uqea8z.3ffu.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني