اعتبر وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ان المجتمع الاخلاقي يشكل احدى ميزات المجتمع المهدوي قائلا ان المجتمع المهدوي مجتمع تسوده الاخلاق اضافة الى فضائل مثل العدل والرخاء والرقي والعلم والامن. وان الناس الذين يعيشون في هذا المجتمع هم اناس متخلقون بالاخلاق الالهية ويملكون ايمانا راسخا ويقيمون ارتباطا وثيقا بالله.
وزير الارشاد امام الملتقى الدولي: المجتمع المهدوي، مجتمع اخلاقي

ايبنا – وقال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي سيد محمد حسيني امام الملتقى انه عندما يظهر امام الزمان (عج) فانه ليس مقررا ان يستعين بالامداد الغيبي، بل ان المجتمع يجب ان يبلغ مرحلة من النضج والازدهار بحيث يتقبل كلام الوحي.

واضاف ان الانتظار ليس حالة انفعالية وليس جلوس الانسان وانتظاره  العلامات التي تتواجد في زمن الظهور بل انه يجب ان يكون هناك نشاطا وحماسة وحركة في زمن الانتظار وتجنب حالة السكون والخمول.

وفي معرض تقديمه للمجتمع الذي يمهد للظهور قال وزير الارشاد ان هذا المجتع يزيل موانع الظهور من خلال تنشئة اناس مؤمنين ومتدينين. فالتربية والاخلاق والمعنوية تحظى بمكانة مرموقة في المجتمع المهدوي.

ثم تحدث آية الله حسيني بوشهري مدير الحوزات العلمية حول دور الحوزات العلمية وعلماء الدين في الاعداد والتمهيد للظهور فقال ان فكرة ظهور المنقذ لا تقتصر على الشيعة ولا يجب النظر اليها بنظرة جزئية ومحدودة بل يجب النظر اليها بنظرة شاملة ومحورية.

واضاف انه على الرغم من ان الشيعة تملك امتيازات واختصاصات حول المسألة المهدوية لكن الطوائف الاسلامية الاخرى والاديان الالهية مجمعة على قضية مجئ المنقذ وترى بأن المنقذ سيظهر في هذا العالم ويجعل الخير ينتصر على الشر ويملأ الارض قسطا وعدلا. 

وعقد الملتقى الدولي التاسع للعقيدة المهدوية يوم الاحد 23 حزيران/يونيو في طهران ويختتم اعماله يوم الاثنين.

رقم : 172208
http://www.ibna.ir/vdcjy8evouqea8z.3ffu.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني