تم اصدار كتاب "تحليل لتاريخ الطب الاسلامي" بقلم محمد مهدي علوي. يتناول المؤلف فيه تاريخ التطورات الطبية في العهد الاسلامي.
دراسة وتحليل تاريخ الطب الاسلامي
(ايبنا) - وشرح علوي مؤلف هذا الكتاب في حواره مع وكالة انباء الكتاب الايرانية مميزات نتاجه هذا مشيراً الي اعتقاده بأنه يختلف اختلافاً اساسياً مع سائر الكتب الصادرة في حقل الطب التقليدي.

واوضح بأن الكثير يعتقدون بان الطب الاسلامي انبلج بعد رسول الله الكريم (ص) وإن كل ما لدينا من الطب الاسلامي والتقليدي كـطب النبي (ص) وطب الصادق (ع) وطب الرضا (ع) كلها تحصلت بعد وفاة نبي الاسلام (ص). واكد علي انه اثبت في كتاب "تاريخ الطب الاسلامي" بالإستناد علي الاحاديث التي كانت موجودة قبل النبي (ص) وتشكل مجموع ما يسمي بالطب التقليدي، كلها تعود الي الدين الاسلامي. 

وبين مهدي علوي بأن مدينة بابل هي اول مدينة بُنيت بعد النبي نوح (ع) وإن الطب البابلي يضم مقدمة من طب نوح والكثير منه مأخوذ من معارف الانبياء المرسلين. 

وتابع قائلا: في كتابي هذا درست الطب الايراني والصيني واليوناني واثبت جذورها الاسلامية. فهذا النتاج في الحقيقة مزيج من الطب والدين ويجد المتلقي امامه نصاً تحليلياً وبحوثياً وإنه استفاد من 64 مصدراً علمياً في كتابته. وذكر بان الميزة الرئيسيه لهذا الكتاب يتجسد في عرضه لرؤية تحليلية لتاريخ هذا الحقل. واضاف بان الكثير من الروايات الموجودة عرضت في هذا الكتاب برؤية مختلفة وتمحورت علي الابعاد العلميه لها الامر الذي قلما تطرق اليه الآخرون قبل هذا.

وصدرت دار نشر نظري "كتاب اصول الشفاء (1)؛ تحليل لتاريخ الطب الاسلامي" بقلم مهدي علوي في 152 صفحة ويباع بسعر 1500 تومان.
رقم : 160668
http://www.ibna.ir/vdcg3z9q7ak9334.,rra.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني