اقامة حفل اختتام مهرجان شعر شهداء الجهاد العلمي

وزير الارشاد: كتابة الشعر بهدف تكريم الشهداء، من مصاديق الايمان

قال محمد حسيني وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في الحفل الختامي لمهرجان شعر شهداء الجهاد العلمي ان كتابة الشعر بهدف الترويج لاهداف وتطلعات الثورة الاسلامية وتكريم الشهداء هو من مصاديق الايمان والعمل الصالح.
وزير الارشاد: كتابة الشعر بهدف تكريم الشهداء، من مصاديق الايمان

ايبنا – وقال الوزير حسيني في كلمته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف اليوم بوجه نظام الهيمية من الناحية الاقتصادية والسياسية والثقافية والاعلامية والعلمية ويجب علينا استثمار العلم والمعرفة من اجل اسداء الخدمة للبشرية.

واوضح ان بعض الدول تستخدم العلم والمعرفة من اجل الهيمنة على الاخرين ولذلك فانها غير مرتاحة لاستخدام ايران العلم من اجل خدمة البشرية. ومن هذا المنطلق تظهر هذه الدول معدنها الردئ وتغتال علماءنا.

وقال ان كان العلم متلازما بالايمان والعقيدة الراسخة، فانه يكون مصدر عزة وشموخ للبلاد ويسهم في اتخاذ الخطوات الجبارة على طريق التقدم.

واضاف ان الشعراء يبحثون دائما عن مادة وموضوع لكتابة اشعارهم، فاي مادة افضل من الشهادة؟ واي تضحية وايثار اسمى وارفع من الشهادة؟

وقال وزير الارشاد الاسلامي ان شعراءنا ومنذ انتصار الثورة الاسلامية كانوا في جميع مراحل الثورة سندا لها واسهموا في ايجاد الصحوة الاسلامية.

وفي ختام المراسم، كرم وزير الثقافة والارشاد الاسلامي جمعا من الشهداء الرواد والشعراء المميزين في مهرجان شعر الجهاد الجامعي بمن فيهم علی معلم‌دامغانی، سیدعلی موسوی كرمارودی، محمدعلی بهمنی، یوسف علی میرشکاک، عباس براتی بور، حسین اسرافیلی، علی رضا قزوه و محمدعلی مودب.

رقم : 159955
http://www.ibna.ir/vdcdkn0fkyt0kn6.422y.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني