سيعقد ملتقی اليوم الوطني لـ "عطار النيشابوري" في مسقط رأسه بمدينة نيشابور (شمال شرق ايران) في يومي 12 و13 ابريل/نيسان ويحضر هذا الملتقی عدد من المفكرين والباحثين في العلم والأدب والعرفان.
مدينة نيشابور تستضيف ملتقی اليوم الوطني لـ "عطار النيشابوري"
ايبنا: قال رئيس اللجنة التنفيذية لليوم الوطني لـ "الشيخ فريد الدين محمد عطار النيشابوري" خلال اجتماعه مع اعضاء لجنه تكريم ذكری عطار النيشابوري أن الشخصيات البارزة مثل عطار النيشابوري وخيام النيشابوري يُعتبرون الهوية الثقافية لايران والعالم وبما أن هولاء الأشخاص البارزين صنعوا تاريخ الحضارة الإيرانية، فالثقافة الإيرانية ـ الإسلامية تُعرف في العالم بواسطة هؤلاء العظماء.

وقال أن مدينة نيشابور تتشرف باستضافة مثل هذه الملتقيات والتي تشمل ملتقی اليوم الوطنی لـ عطار النيشابوري واليوم الوطني لـ خيام النيشابوري والذكری السنوية لدخول الإمام الرضا (ع) هذه المدينة مذكراً أن مدينة نيشابور ستستضيف العام القادم مؤتمراً بإسم المحدث والمتكلم الشيعي الكبير "فضل بن شاذان".

"الشيخ فريد الدين عطار النيشابوري" شاعر فارسي متصوف مميز عاش في القرن الثاني عشر الميلادي. يعرف عادة باسم عطار وكلمة عطار معناها بائع الأدوية الشعبية والتوابل والعطور. ولد عطار في مدينة نيشابور وزار خلال حياته الري والكوفة ومصر ودمشق ومكة ومدينة والهند وتركستان ثم عاد فاستقر في "كدكن" قريته الأصلية واشتغل 37 سنة من حياته في جمع أشعار الصوفية وأقوالهم. ومن اشهر اعماله هي: پندنامه (أي كتاب النصيحة؛ وهو كتاب صغير مجمل مليء بالمواعظ الأخلاقية)، منطق الطير، تذكرة الأولياء، الهي نامه، 
مختار نامه، خسرو نامه، مصيبت نامه وجواهر نامه.
رقم : 133892
http://www.ibna.ir/vdcf1mdy0w6dmca.kiiw.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني