اكد الباحث والمدقق حسن ذوالفقاري علی قابلية قصص الشاعر الكبير عطار وامكان تبديلها الی سيناريوهات سينمائية او تلفزيونية ومسرحيات وافلام صور متحركة (انيميشن ). ويعتقد ان رواية "الشيخ صنعان" لعطار. يمكن ان تكون اثرا تكسب مخرجها شهرة عالمية.
ذوالفقاري: تبديل قصص الشاعر الكبير عطار الي سيناريوهات
(ايبنا) - قال ذوالفقاري الباحث و المدقق في حديث له مع وكالة انباء الكتاب الايرانية: بصورة عامة تعتبر آثار عطار صعبة بالنسبة للجيل المعاصر واكثرهم غير قادرين علي دراسة و قراءة هذه الروائع الادبية، لذلك ومن اجل الحفاظ علی الاواصر فيما بين الجيل المعاصر وآداب العصور الماضية تعتبر عملية تجديد الكتابة وتحديث الروائع الادبية احد الاعمال المؤثرة.

كما اعتبر عطار احد كبار الروائيين واضاف: لعطار اكثر من الفي رواية رائعة. وتعتبر رواياته في غاية الروعة والجمال بحيث ان مولانا (جلال الدين الرومي) اقتبس اسلوب عطار في اعماله و كذلك من سنايي.  

واستطرد الباحث في حديثه موضحا: فعلاوة علی اهمية تحديث روايات عطار، يمكن تبديل القصص ال‍ی سيناريوهات للسينما او التلفزيون او الانيميشن (الصور المتحركة) وكذلك الاقتباس من محتوی رواياته.

 واضاف: يعتبر الكثير من روايات عطار القصيرة مفيدة لانتاج افلام الكارتون حيث ان اكثرها ذات ابعاد اجتماعية وليست عرفانية فقط. 

واعتبر ذوالفقاري عطار شاعرا تحتوي مؤلفاته اكبر عدد من الروايات  المتنوعة واوضح: من ناحية الشخصيات الروائية يمكننا ان نجد في هذه الروايات شخصيات ذوات شرائح اجتماعية منوعة تتعرض للنقد الواحدة تلو الاخری.  

وفي الخاتمة قال: اذا ما راجعنا كمثال رواية "الشيخ صنعان" في
"منطق الطير" نلاحط انه من الممكن ان تأخذ هذه الرواية صبغة عالمية، لانها تحتوي علی جميع العلاقات الثقافية اللازمة لايجاد آصرة عالمية مع الكاتب، وتحتوي مؤلفات عطار المئات من امثال هذه الرواية. 

من هنا خصص يوم الـ25 من فروردين (13 ابريل) مناسبة لتبجيل "عطار النيشابوري" وسمي باسمه.
رقم : 133823
http://www.ibna.ir/vdcj8tevtuqetoz.3ffu.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني