اكد الرئيس محمود احمدي نجاد في مراسم افتتاح الدورة الرابعة‌ والعشرين لمعرض طهران الدولي للكتاب علي اهمية‌ هذا المعرض وقال ان البلاد بحاجة‌ ماسة‌ الي مثل هذه المعارض.
البلاد بحاجة ماسة الي معرض الكتاب
(ايبنا)، واستطرد رئيس الجمهورية قائلاً: نظراً الي الترحيب الذي لاقاه معرض طهران للكتاب نحن ندعو وزير الثقافة والارشاد الاسلامي  لتخصيص مساحة اكبر لاقامة هذا الحدث الثقافي الكبير لان البلاد بأشد الحاجة لمعارض الكتاب. 

ووصف معرض طهران الدولي للكتاب بالحدث الانساني الكبير وقال ان هذا المعرض يعد سوقا لاحدود له علي صعيد الفكر وانه يوفر مجالات كثيرة في التعامل والتعاطي الفكري. 
  
واشاد الرئيس محمود احمدي نجاد بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في العالم اليوم وقال ان ايران ترفع لواء الفكر علي الصعيد العالمي وتدعو الي الفكر والحركة صوب القمم الانسانية ومن المؤمل ان تستبدل الاسلحة في العالم بالاقلام.

واردف، انه لو تم انفاق جزء من الاموال التي تهدر في الحروب والغزو العسكري علي نشر الكتب والفكر والثقافة والعلوم لانمحت النزاعات من علي وجه البسيطة. 

واعرب عن امله بحلول اليوم الذي تتحول فيه كافة الاسلحة الي اقلام وان هذا اليوم ليس ببعيد. 

وتابع: ليت الساسة في العالم قد استبدلوا لغة النفط والاطماع والغرور بلغة العلم والفكر والانسانية وليت النفقات العسكرية السنوية لبلدان العالم وخاصة السلطويين واعداء الانسانية التي تبلغ 200 الف مليار دولار تخصص عشرون بالمئة منها علي نشر الفكر والعلم والثقافة. 

واعتبر ساحة تبادل الافكار من اجمل الساحات في عالم الانسانية و"هذا التبادل يشكل السر في الحركة التكاملية للانسان". 

واضاف، ان الكتاب اجمل وعاء لتسجيل الفكر في قلب الانسان وروحه وان اعظم تراث انساني قد اودع بين صفحات الكتب وسطورها. 

هذا وبدأ معرض طهران الدولي في نسخته الرابعة والعشرين اعماله صباح اليوم الاربعاء 4 ايار/مايو ويتواصل حتي ال14 منه في مصلي الامام الخميني (رض).
رقم : 103546
http://www.ibna.ir/vdci5pazqt1auw2.scct.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني