اصدر عضو المجموعة التي هاجمت مخبأ اسامة بن لادن كتابا تحدث فيه عن مهمة فريقه لاعتقال وقتل هذا الارهابي.
عمليات اعتقال وموت "اسامة بن لادن" في كتاب
ايبنا – وافاد موقع "بيزنينس اينسايدر" ان الرجل الذي يزعم انه كان عضوا في المجموعة التي داهمت مكان اختفاء اسامة بن لادن عام 2011، وضع كتابا جديدا يظهر انه لماذا لم يتم نشر صور اكثر عن جسد هذا القيادي الارهابي في العالم.
وهذا الكتاب الذي عنوانه "العامل" الف على يد روبرت اونيل ويتضمن ايضاحات حول 400 مهمة للرئيس السابق للقوة البحرية ابرزها مهمة اعتقال بن لادن.
وحسب اونيل فانه كان خلف زملائه بحثا عن مخبأ بن لادن المكون من ثلاثة طوابق. ويقول انهم بذلوا جهودا كبيرة لجعل خالد ابن هذا القيادي الارهابي يستسلم لكنه كان يحمل بندقية بيده ولم يخرج من مكانه. وبعد فترة ومن اجل مشاهدتهم اخرج راسه من مخبئه، واستهدف بالتالي من قبل القوات البحرية وقتل على الفور.
ويذهب جندي اخر مع اونيل الى الطابق الثالث. وعندما يدخلون غرفة نوم بن لادن قسرا، يستهدف القناص، المراتين اللتين كانتا متواجدين هناك لانه كان قلقا من ان تكونا ترتديان حزاما ناسفا. وفي هذا الوقت يطلق اونيل نفسه النار باتجاه بن لادن.
وقال اونيل في مقابلة مع صحيفة "نيويورك" انه استهدف راس بن لادن واطلق رصاتين. فانشطر الراس الى نصفين لكن ومن اجل التاكد اطلق رصاصة اخرى.
وطبعا لا يوجد اتفاق في الراي بشان من اطلق الرصاصة النهائية، لكن الكثير من المصادر تقول ان اونيل هو الذي اطلق النار باتجاه راس بن لادن.
وحسب وكالة اسوشيتدبرس عام 2012 فان وزارة الدفاع الامريكية اعلنت انها لا تستطيع نشر صور وفيديوهات عن هذه العملية ووضعها بتصرف عامة الناس.
 
رقم : 247528
http://www.ibna.ir/vdchiqni623nkmd.4tt2.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني