إبتکر مصمم الالعاب الکمبیوتریة الایراني "سهند ساعدي" لعبة فيديو جدیدة تدعا «Memoranda مستوحاة من قصص الکاتب الیاباني "هاراکي موراکامي" السریالیة.
تصمیم ألعاب کمبیوتریة مستوحاة من قصص "هاراکي موراکامي" القصیرة من قبل مصمم ایراني
ایبنا - ونقلاً عن الفایس- فان هذه اللعبة التي نزلت الی الاسواق في شهر کانون الثاني تبرز شخصیات غیر محظوظة تعیش في ظروف سیئة وسحریة تدار من قبل شخصیة خارقة. وتدور احداث هذه الروایة حول النسیان والتناسي. ف "مموراندا" امرأة علی وشک ان تفقد ذاكرتها. 
ویقول صانع هذه اللعبة"سهند ساعدي" بأنه کان وقبل المنام یقرأ أعمال موراکامي وکان کلما واجه صعوبة في تصمیم هذه المسابقة کان یفتح صفحة من الکتاب لتکون ملهمته. ویضیف بأنه کان دوماً سعید الحظ حیث قام بوصل جانب من هذه اللعبة بروایة خاصة في نفس الصفحة.
ومن الطبیعي فإن هذه اللعبة الکومبیوتریة لیست الاولی التي تأخذ فکرتها من کتب القصة حیث صدرت قبل ذلک لعبة "النسیان" والتي بنیت علی اساس قصة لتشارلي جکسون وکان عنوانها "السیطرة علی البیت الواقع في الهضبة" وکذلک لعبة "بیوشاک" الملهمة من قصة  «Atlas Shrugged» وهي بقلم «آین راند».
 ویذکر ساعدي بأنه وبعد مطالعة قصص موراکامي فکر في تخليق لعبة بالاعتماد علیها حیث قام بالبحث عن قصة لإیجاد جو خیالي مع شخصات غریبة یحس من یشاهدها بأنها واحدة من قصص موراکامي.
وقد استعان ساعدي بالمجموعة القصصیة القصیرة " موضوع فقدان الفیل" وکذلک قصة "النوم " وقصة
«The Wind-Up Bird and Tuesday’s Women.

 
رقم : 245845
http://www.ibna.ir/vdchkmnim23nk6d.4tt2.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني