اقامة الدورة الاولى لـ "جائزة دعبل: سنة عاشوراء"

صالحي: المتنورون فكريا، مجددو المعرفة العاشورائية

قال عباس صالحي نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية في مراسم الدورة الاولى لـ "جائزة دعبل: كتاب سنة عاشوراء" ان المتنورين فكريا هم مجددو المعرفة العاشورائية وهذه الجائزة تشكل فرصة لالقاء نظرة على الموضوعات الدينية.
صالحي: المتنورون فكريا، مجددو المعرفة العاشورائية
 ايبنا – وقد اقيمت الدورة الاولى لـ "جائزة دعبل: كتاب سنة عاشوراء" بمشاركة عباس صالحي نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية ومجيد غلامي جليسة المدير العام لمؤسسة "خانة كتاب" (بيت الكتاب) وعدد من الوجوه الثقافية والادبية.
 
وقال صالحي في المراسم ان المفاهم والمعتقدات الدينية تشكل سندا للاسلام المحمدي الاصيل. كما ان عاشوراء تشكل القوة الدافعة للمجتمع الاسلامي واداته لبناء الحضارة اذ يجب اعادة تأهليها على الدوام لكي لا يتراجع اثرها. ان رؤية المفكرين الحداثيين الدينيين كانت قائمة خلال العقود الاخيرة على استمرار هذه الحركة.
 
وتابع نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ان الحداثيين الدينيين يعملون على الحد من رواج التخرفات والتحريف والبدع في المناسك المتعلقة بعاشوراء. وهذه المجموعة تسعى لكي لا تتغلب الحماسة المناسكية على الدرك المعرفي والايماني لعاشوراء، وان يكون لهذا المسار حركة نحو الامام. ان المتنورين الفكريين يسعون لكي لا تبقى هذه الواقعة التاريخية في حصار التقليد.
 
واضاف ان المتنورين الفكريين يسعون لوضع رسائل حديثة عن مفاهيم عاشوراء بتصرف الشبان موضحا انه يجب القول اجمالا بان المتنورين الفكريين هم مجددو المعرفة العاشورائية. وفي هذا المجال يمكن الاشارة الى نشاطات الشهيد مرتضى مطهري الذي حمل راية حركة كهذه وهي خفاقة عالية اليوم ايضا.
 
واعتبر صالحي "جائزة دعبل: كتاب سنة عاشوراء" بانها تمثل فرصة مناسبة لالقاء الضوء على الموضوعات الدينية الجيدة للباحثين وقال ان هذه الجائزة يجب ان تكون خطوة مؤثرة على طريق المواجهة الصريحة لسوق المعرفة الزائفة لكي تحول دون نشر قضايا تحت اسم الدين.
ک.ش/ط.ش
 
رقم : 227927
http://www.ibna.ir/vdciryaryt1ar32.scct.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني