أمین الدورة الخامسة والعشرین للجائزة العالمیة لکتاب العام في حدیث مع ایبنا:

لقد بذلنا سعینا بعدم تجاهل أي كتاب

قال احمد علي حیدري بأنه بالاضافة الی الباحثين المحليين والأجانب فإن الممثلين الثقافيین الإيرانيین یعتبرون من مصادرنا للوصول إلى الأعمال والكتب التي صدرت حديثا في جميع أنحاء العالم حیث نعمل بدقة وعنایة لمتابعة هذه الاعمال للحصول علیها.
لقد بذلنا سعینا بعدم تجاهل أي كتاب
ایبنا – وذکر أمین الدورة الخامسة والعشرین للجائزة العالمیة لکتاب العام، احمد علي حیدري في حدیث مع وکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ايبنا )  بأنه سیتم هذا العام انتخاب عشرة أعمال کأفضل أعمال هذه الجائزة وأکد بأن هذه الاعمال تضم مواضیع حول الدراسات الإيرانية والدراسات الإسلامية وفي مجالات الأدب والتاريخ والجغرافيا والفن وصلت إلینا من ألمانيا وأمريكا وإيطاليا وفرنسا حیث سیشارک کافة المنتخبین في جائزة کتاب العام في المراسم الخاصة بها.
وأضاف بأن أهم سمة هذه الأعمال هي بحثها قضايا إيران والإسلام من وجهة نظر وآراء الآخرین وبما ان هذه الاعمال تأتي من جغرافيا ثقافية أخرى، فإنها يمكن أن تكون رائعة وجذابة للباحثين المحليين.
و استطرد حيدري قائلا: "إن معظم الأعمال المختارة للباحثين المحليين تمکنهم  من  النظر وبشكل أوثق للتعرف علی وجهة نظر العلماء الأجانب حول الإسلام وإيران. خاصة اذا ما علمنا من ان جميع العلماء والباحثين الإيرانيين حريصون على معرفة تفاصيل هذه الأعمال.
وأکد أمین جائزة الکتاب قائلاً: مع اخذ النظر بتجاربنا السابقة في مشارکة الاجانب في لجان التحکیم الخاصة بتقییم الاعمال المرسلة فقد حددنا هؤلاء في مختلف المجالات ومعظمهم من البلدان الأوروبية والعربية حیث يبلغ العدد الإجمالي للمحکمین المحليين والأجانب حوالي 60 شخصاً.
وأضاف حيدري بأن اساس اختيار هیئة التحکیم هذه یرتکز علی کونهم من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات  والمتخصصین في الدراسات الإيرانية والإسلامية حیث تم انتخاب أربعة حکام من كل بلد.
ونوه حیدري قائلاً: في كثير من البلدان الأوروبية یتم اعطاء الکتاب بطاقة تعریف تتضمن تفاصیل الکتاب في المکتبة الوطنیة حیث لا یوجد هناک كتاب یصدر في هذه المجالات (العلوم الإنسانية) لاتتوفر فیه معلومات في المكتبات الوطنية.
وأضاف بأن أحد مصادرنا للوصول إلى هذه الكتب هي المكتبات الوطنية لهذه البلدان بالاضافة الي مصدر آخر وهو الباحثين من مختلف المجالات البحثية ممن کنا  نتواصل معهم عبر هذه السنوات حیث ان  بعض هؤلاء الباحثين هم من الإيرانيين والبعض الآخر من الأجانب الذین یطلعونا علی أحدث الکتب الصادرة.
واستطرد یقول: بالاضافة الی ما ذکر فإن المستشارين الثقافيین الإيرانيین یعتبرون من مصادرنا الاخری للوصول إلى الأصدارات التي تصدر حديثا في جميع أنحاء العالم حیث نعمل بدقة وعنایة لمتابعة هذه الاعمال والحصول علیها.
وأکد بأن جائزة هذا العام هي نفسها تقريبا كما في السنوات السابقة من الناحيتين الكمية والنوعية وأضاف: ان سعینا هو تزويد الجمهور بالاعمال المنتخبة وذلک عن طریق الباحثین والمترجمین الایرانیین وبشکل مفصل باللغة الفارسية.
وأوضح حیدري بأن كافة الاعمال المنتخبة التي وصلتنا من الخارج ومن أعضاء اللجان العلمیة ومن أعضاء هيئة التدريس في بلدانهم يمكن أن تكون بمثابة واجهة جيدة بالنسبة لنا للتعریف بجائزة الكتاب العالمية في بلدانهم کما هي العادة في کل عام حیث تعرض المعلومات الخاصة بالجائزة العالمیة لکتاب العام في المواقع الالکترونیة لکي یتسنی للجمیع الاطلاع علیها.
رقم : 257060
http://www.ibna.ir/vdcjmae8yuqeiyz.3ffu.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني