نجاح تجربة حضور مكتبة ايران في معرض فرانكفورت

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 7 نوفمبر 2010 ساعة 10:56
 
 
اعلنت المسؤوله عن قسم الشرق الاوسط بمعرض فرانكفورت بان حضور المكتبة الوطنية الايرانية في معرض كتاب فرانكفورت 2010 كانت تجربة ایجابیة وملفتة للنظر.
نجاح تجربة حضور مكتبة ايران في معرض فرانكفورت
 

ابدت المسؤولة عن قسم الشرق الاوسط في معرض فرانكفورت 2010 في تصريح لايبنا عن سرورها الغامر لمشاركة ايران في القسم الخاص بالمركز الاعلامي لمعرض فرانكفورت ومعربة عن املها بان يؤدي هذا الحضور الي انجازات جيدة‌.وقالت: نأمل ان تحقق مشاركة المكتبة‌ الوطنية الايرانية‌ في معرض فرانكفورت في العام القادم المزید من التجارب وتحضر ببرامج منسقة من قبل بما فيها اجراء لقاء‌ات وزيارات متسمة بخبرة اكثر. 

والمحت اورسولا هلب الي لقائها بمسؤول جناح المكتبة الوطنية في معرض فرانكفورت حامد ياري واصفة التجربة الاولي لحضور ايران في معرض فرانكفورت بانها جديرة بالاشادة. 

كما اشارت الي حضورها في عام 2002 في معرض كتاب طهران الدولي بصفتها المسؤوله عن جناح فرانكفورت قائلة: ان عدد الناشرين المشاركين في المعرض والزوار كان ملحوظاً. 

وعلي هذا الصعيد قال حامد ياري في حديث مع ايبنا: ان اول حضور للمكتبة الوطنية في معرض فرانكفورت قد تم بهدف تعريف الابحاث الخاصة بالدراسات الايرانية والاسلامية في المكتبة بشعار "المصدر الموثوق للابحاث الخاصة بالدراسات الايرانية والاسلامية".

ونوه بان هذا الحضور قد مهد الارضية للمزيد من الارتباط بين المكتبة الوطنية مع المراكز المتعاونة معها من اجل تقييم کیفیة تقديم الخدمات في مكتبات ايران مع الدول الاخري. 

واكد مدير عام العلاقات العامة في المكتبة‌ الوطنية بان برامج جناح ايران في قسم المراكز الاعلامية والمكتبات في معرض فرانكفورت كانت علي مستوي المكتبات الوطنية في الدول الاخري واضاف: تم فی معرض فرانکفورت وکخطوة رمزية اهداء كافة الكتب الصادرة عن المكتبة الوطنية المشاركة‌ في المعرض الي المكتبة الوطنية الالمانية. 

واعلن ياري بان المكتبة الوطنية‌ الایرانیة ستشارک في معرض فرانكفورت القادم باعمال خاصة معرباً عن املة الافادة من هذه التجربة لمشاركة اكثر فاعلية في المعارض القادمة.

وتابع ياري: ان كلفة تزيين جناح المكتبة‌ الوطنية في معرض فرانكفورت كانت اقل من 20 مليون ريال ورغم الكلفة القليلة فان تصميم جناحنا لفت أنظار الكثير من الرواد والمشاركين في المعرض. والتصميم كان مستلهم من احد رموز المخطوطات بحيث استخدم كخلفية لصور الاجنحة الاخري. 

ومن ضمن الخطوات التي قامت بها المكتبة الوطنية في معرض فرانكفورت یمکن الاشارة الی التعرف علی كتب فئة الدراسات الايرانية والاسلامية‌، تعيين مركز لتسهيل عملیة الحصول علي الوثائق المتعلقة بايران في بريطانيا، اجراء‌ مباحثات مع منتجي الاجهزة الجديدة المستخدمة في المكتبات، شراء تقنيات جديدة للمكتبة الوطنية و تبادل وجهات النظر بشأن تعاون البنوك الاعلامية للاتصال بالمكتبة الوطنية.

Share/Save/Bookmark
رقم: 86508