للطباعة

إصدار وب

داخلي » خبر منتج » إدارة الکتاب

تصمیم آول نظام الکتروني لإستعارة الکتب

15 آب 2018 ساعة 17:36

أشار أمير جباري مدير تسويق "تطبيق الكتاب"الی موضوع غلاء الکتب الالکترونیة وقال بأن أول نظام الکتروني لاستعارة الکتب هو من اساليب التوفیر في نفقات المستخدمين.

ابینا - وقال أمير جباري، مدير تسويق "تطبيق الكتاب" في مقابلة مع مراسل وکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ایبنا) : لقد نما سوق الكتب الإلكترونية في إيران بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية حیث أطلقت مجموعة متنوعة من تطبيقات القارئ لزيادة مستوى الإنتاج والعرض. کما ان الوصول إلى المكتبة الشخصية في أي مكان وفي أي لحظة واحدة من المزايا الرئيسية لهذه البرامج.

واعتبر جباري التكلفة المرتفعة لشراء تطبيقات القارئ تمثل احدى مشكلات السوق لهذه البرامج وقال بان المستخدمین يدفعون ويشترون هذه الكتب مباشرة من  مبدعي البرنامج لان تكلفة الطباعة والورق وکذلک عدم الاحتیاج للقوى العاملة یجعل سعر المنتج النهائي أقل بكثير من الكتب الورقية.

واشار هذا العامل في مجال إنتاج برمجيات القراء إلى إنتاج التطبيق وقال:  ان التطبيق وضع موخرا بتصرف المستخدمين وقد سعت مجموعة مصممي البرنامج إلى تزويد مستخدمي الكتب الإلكترونية بأفكار مبتكرة وبأسعار معقولة  بالإضافة إلى التقيد بحقوق المبدعين.

وأکد مدير التسويق في "تطبيق الكتاب" في تعریفه لهذه البرمجیة الجدیدة انه تم عرض التطبيق إلى السوق وهو یعتبر أول نظام الکتروني لاستعارة الکتب علی الانترنت والذي يشیر الى تركيز وابداع المصممين في هذا المجال. لان نظام الاستعارة عبر الإنترنت هذا لا یشتري الکتب بل يستعيرها.

وأضاف جباري ان آلية هذا البرنامج تشبه إلى حد كبير المكتبة حیث يمكن لمستخدمي التطبيق  استعارة أي کتاب بعد دفع رسوم عضوية المكتبة والذي یعني بالإعارة الكتابية. ويمكن للأشخاص قراءة الكتب فقط عن طريق الاشتراك في المكتبة.