آیة الله جعفر سبحاني في مراسم اختتام ملتقی کتاب العام في مجال الحوزة:

یجب تشجیع الکتاب والباحثین علی کتابة الفقه

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 28 يناير 2018 ساعة 17:37
 
 
قال آیة الله سبحاني: ينبغي تشجيع الكتاب والباحثين على كتابة الفقه لأن نشاط وحيوية الشيعة مرهون بالفقه ویجب أیضاً ان یشکل هذا الموضوع محط اهتمام هذا المهرجان وکذلک من الأعمال المختارة فیه حتى نتمكن من تقديم الفقه الإسلامي للعالم.
 
ایبنا – وأشار المرجع الديني آیة الله جعفر سبحاني في المراسم الختامیة للملتقی التاسع عشر لکتاب العام الخاص بالحوزة العلمية الی أهمیة القلم وقال: لقد أقسم الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم حوالي 40 مرة وان افضل الاقلام هو ذلک القلم الذي ینقل علوم الماضین الی المستقبل.
وأضاف هذا المرجع الديني بأن البشریة شهدت 17 حضارة وکان القلم الرابط بین هذه الحضارات مع بعضها البعض. وقد أشار القرآن الکریم الی أهمیة القلم في أول آیة نزلت علی رسول الاسلام (ص).
وأکد آیة الله سبحاني بأن القرآن الکریم یضم 40 آیة حول القسم ولکنه لم یجر تبیان العلاقة بین المقسم به والمقسم الیه بالشکل المطلوب والذي یمکن بحثه في مجلدات کبیرة وهو ما تناوله أحد علماء الدین في کتابه "قسم القرآن".
وأضاف بأن القلم وحتی صوت القلم محبوب عند الله وعلی هذا یجب علی العلماء والفضلاء ان یکتبوا ویترکوا آثاراً وأعمالاً تذکر الناس بهم وهو ما أکدته الشیعة حیث نری الکثیر من الاعمال القیمة التي کتبت بأقلام علمائهم.
وذکر آیة الله سبحاني بأن الكتابة مهمة ولكنها مفيدة عندما يتعلق الأمر بحل مشكلة من حياة البشر لأن المهم هو المحتوى وتأثيره وقال بأن هناک العديد من الكتب عديمة الفائدة التي ليس لها تأثير في العالم والآخرة بل ينبغي أن تكون الأقلام قادرة على حل مشاكل المسلمین.
وأکد آیة الله سبحاني انه ينبغي تشجيع الكتاب والباحثين على كتابة الفقه لأن نشاط وحيوية الشيعة مرهون بالفقه ویجب أیضاً ان یکون الموضوع  محط اهتمام هذا المهرجان وکذلک من الأعمال المختارة فیه حتى نتمكن من تقديم الفقه الإسلامي للعالم.
وأضاف: یجب بالاضافة الی المحتوى والمضمون الجيد الاهتمام بظاهر وابداع الموضوع والعرض کما لا یجب أن یقتصر الكتاب علی کونه مجرد مجموعة تضم أفكارا وروايات وهو ما یلزم الاعتناء بکافة الاطروحات التي تقدم في هذا المجال حتی یمکن الرد علی الشبهات.
ودعا المرجع الديني الی الحفاظ على المخوطوطات وإعادة تاهيلها ووضعها تحت تصرف الباحثين لأن النظام الاسلامي هو نظام ثقافي ونظام ديني.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 257073