دیپلماسي أفغاني: علی الملحقین الثقافیین إحیاء إسبوع الکتاب فی البلدان التی یعملون بها

 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 20 نوفمبر 2013 ساعة 10:47
 
 
الملحق الثقافي الافغانی بطهران یشکو من تدني المستوی الثقافی في بلاده ویؤکد بأن مکافحة الامیة ونشر الثقافة والعلم في بلاده کفیل بتحقیق المستوی الثقافي اللائق في افغانستان.
دیپلماسي أفغاني: علی الملحقین الثقافیین إحیاء إسبوع الکتاب  فی البلدان التی یعملون بها
 
ایبنا - ودعا سید محمد عالمي بمناسبة بدء الدورة الحادیة والعشرین لإسبوع الکتاب الملحقین الثقافیین الایرانیین متابعة برامج اسبوع الکتاب فی مختلف بلدان العالم. وقال بأنه وبسبب سنوات عدیدة من الحرب والفوضی في أفغانستان فإن الامور الثقافیة في هذا البلد في وضع سیئ ولکن مع مجیئ حکومة کرزاي في السنوات الاخیرة أخذ یسود نوع من النظم النسبي من الناحیة الثقافیة في البلاد.    

کما أشاد بالجهود الجادة التي تقوم بها وزارة الاعلام والثقافة الافغانیة في مجال بسط وترویج صناعة النشر والطباعة وقال: بعد مجیئ حامد کرزاي الی الحکم نشطت مختلف دور النشر في إصدار مختلف النشرات والاصدارات.  

وصرح عالمي بأن معظم الکتب المعروضة في أفغانستان تطبع في خارج البلاد موضحاً بأن الکتب الایرانیة وبسبب عظمة وشموخ اللغة الفارسیة تتداول کثیراً من قبل طلاب الجامعة وسائر المثقفین في أفغانستان.

کما تحدث عن المشاکل والصعوبات التي تواجه عملیة عرض وتوزیع الکتب في بلاده وقال بأن عری التواصل بین افغانستان وسائر الدول عملت علی تحسین أوضاع النشر والطباعة في هذا البلد.

وأشاد عالمي بالتعاون الموجود بین دور النشر الایرانیة والافغانیة وقال بأن المطابع الاهلیة أخذت تبدأ في عملها بعد أن کانت الطباعة مقتصرة علی المطابع الحکومیة قبل عهد کرزاي.
 
وذکر عالمي بأن المکتبات العامة في افغانستان تضررت کثیراً جراء الحرب والهجوم الامریکي علیها بخاصة المخطوطات منها حیث یسعی المسؤولون حالیاً علی المحافظة علی هذه المراکز الثقافیة.

ثم تطرق الی العوائق الموجودة أمام المحافظة علی المخطوطات والکتب النفیسة في بلاده وکذلک الجهود الحثیثة التي بذلتها هذه الحکومة في التعاون مع مختلف البلدان بهذا الشأن وقال بأن مدیر المکتبة الوطنیة الافغانیة عند زیارته الاخیرة الی ایران عقد عدة إتفاقیات ناجحة لنقل تجارب هذا البلد الی افغانستان.     

وأکد عالمي علی عدم وجود إحصاءات دقیقة عن عدد المکتبات في بلاده بالرغم من إحداث مکتبات کثیرة خلال السنوات الاخیرة وقال بأن المکتبة الوطنیة ومکتبة المجلس ومکتبة جامعة کابل من أهم هذه المکتبات.

کما نوه الی عدم وجود برامج ثقافیة خاصة بإسبوع الکتاب في بلاده وقال بأن تحقیق هذا المبتغی یتطلب الکثیر من الجهود والوقت.

وشدد الملحق الثقافي الافغاني في إیران علی أهمیة رفع مستوی عدد المتعلمین في بلاده وقال بأن المؤشرات الثقافیة في بلاده متدنیة جداً خاصة بالمقارنة مع إیران. 
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 186173