مدير مؤسسة "خانة كتاب" (بيت الكتاب)

جودة ومقدار جائزة كتاب العام، مدينان لكتاب الفصل

 
تاريخ الإنتشار : الخميس 21 يونيو 2012 ساعة 14:57
 
 
قال علي شجاعي صائين مدير مؤسسة "خانة كتاب" (بيت الكتاب) على هامش اقامة مراسم الدورة العشرين لجائزة كتاب الفصل في مدينة سنندج انه تم لحد الان انتخاب 950 عملا خلال 20 دورة من جائزة كتاب الفصل من قبل هيئة التحكيم. ان اتساع نطاق كتاب الفصل سيدعم بشكل ما جودة ومقدار كتاب العام.
جودة ومقدار جائزة كتاب العام، مدينان لكتاب الفصل
 

 وقال شجاعي صائين في حديث مع وكالة انباء الكتاب (ايبنا) ان يوم امس صادف مرور خمسة اعوام على ميلاد كتاب الفصل وقد اقيم الحفل الختامي للدورة العشرين لهذه الجائزة بشكل جيد ويبدو انه تم تحقيق الاهداف التي تأسست من اجلها جائزة كتاب الفصل الى حد كبير.

واضاف ان بامكاننا وفقا للنظام التأسيسي لكتاب العام تقديم اعمال محدودة سنويا، لكن اعمالا جيدة تنتج خلال العام اكثر من هذا الكم، لذلك لا يمكن عمليا تقديم وتكريم جميع الاعمال خلال جائزة كتاب العام.
واوضح مدير مؤسسة خانة كتاب ان جائزة كتاب الفصل قد عملت على حل هذه القضية الى حد كبير حيث نقيم طوال العام اربع احتفالات على الاقل حول الكتاب حتى ان كانت اكثر اختصارا من كتاب العام. ويجتمع في هذه المراسم الكتٌاب والاعلاميون ويتم بث الاخبار والتقارير المتعلقة بهذه التظاهرة الثقافية. 

واضاف انه فضلا عن ذلك فان كتاب الفصل يعتبر مقدمة لكتاب العام وجمع المزيد من الاعمال لهذه الجائزة ويساعد على عملية التحكيم في كتاب العام، رغم وجود فوارق في كيفية التحكيم والتقييم.

وتابع ان كتاب العام مدين لكتاب الفصل من حيث الكم والكيف واظن ان هذين الاثنين يوفران جنبا الى جنب مناخا مناسبا للكتاب والقراءة. 

واشار الى اقامة الدورات الاخيرة لكتاب الفصل في المحافظات والمدن وقال انه تمت اقامة دورتين من اصل عشرين دورة في المدن الاخرى وندعو اصحاب الرأي والاعلام لتقييم اقامة كتاب الفصل في المحافظات. ونرى ان اقامة كتاب الفصل في المحافظات يوصل الكتاب الى ارجاء البلاد وان هذا الامر يثير انتباه الاماكن التي تشهد اهتماما اقل بالكتاب بسبب الارتباط بهذه الجائزة ويشكل دافعا لها لابداء المزيد من الاهتمام بالكتاب والقراءة.

وتابع شجاعي صائين ان من المزايا الاخرى لاقامة كتاب الفصل في المحافظات هي اقامة كتٌاب المحافظات ارتباطاً اعمق مع كتاب العاصمة فضلا عن ان الكتٌاب الطهرانيين يتعرفون اكثر على مكاسب المحافظات النائية وهذا يؤدي الى ايجاد تعامل يعزز الكتاب ومكانته.

واكد ان اقامة كتاب الفصل في المحافظات يعد رحلة ثقافية ويساعد بشكل ما على تعزيز اللحمة الوطنية. ربما ان ذلك يساعد الكتاب والشعراء الذين يدعون للمدن المختلفة الاستلهام من تلك المدن وان يشكل ذلك اساسا لخلق اعمال جديدة.

Share/Save/Bookmark
رقم: 140824