اختتام اعمال ملتقى القصة القصيرة

بهمن دري يشدد على ضرورة سد الفراغات الموجودة في القصة القصيرة

 
تاريخ الإنتشار : السبت 18 فبراير 2012 ساعة 09:22
 
 
اشار بهمن دري نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية في الحفل الختامي لملتقى القصة القصيرة الى التأثير الايجابي لمثل هذه الملتقيات على تقدم الادب القصصي في ايران وشدد على ضرورة سد بعض الفراغات التي تشاهد في القصة القصيرة.
بهمن دري يشدد على ضرورة سد الفراغات الموجودة في القصة القصيرة
 

ايبنا – وقال دري ان نسبة تناول موضوعات مثل الدفاع المقدس في اطار القصة القصيرة ضئيلة وقال ان موضوع الدفاع المقدس يحظى بمجالات واسعة معربا عن امله ببذل مزيد من الاهتمام بهذا الموضوع في ظل تعاون مؤسسة الادب القصصي واقامة ملتقيات من هذا القبيل. كما شدد على اهمية التطرق الى قصة الثورة وسيرة حياة الافراد اصحاب الاثر في البلاد.

وعقدت جلسة ضمن الملتقى لمناقشة موضوعات ومسائل القصة القصيرة حضرها محسن سليماني وفيروز زنوزي جلالي وزهراء زواريان وكامران بارسي نجاد.

بعد ذلك تحدث سيامك كلشيري حول الموقع في القصة القصيرة ثم تحدث بجمان بازغي فتلا قصة "الشخص الثالث من اليسار" لمجيد قيصري.

من جهة اخرى ناقش احمد نادمي قضية الترجمة والقصة القصيرة وقال ان الترجمة تشكل ضرورة في عالم اليوم وعصر الاتصالات. آملا ان تتخذ هكذا ملتقيات ومؤسسة الادب القصصي خطوات لتطوير الترجمة في الادب القصصي.

وتحدث ايضا محمد رجبي فتطرق الى عناصر ومقومات الكتابة والتأليف واعتبر القصة القصيرة بانها احد الاساليب المهمة في الكتابة.

وبعد ذلك قدمت فرقة "اينك" الموسيقية، قطعة موسيقية. وترافق هذا التقديم الموسيقى مع رواية احدى قصص الشيخ اشراق للسهروردي.

وفي ختام المراسم القى بهمن دري كلمة، ثم ازاح الستار مع محمد حسني المدير العام لمؤسسة الادب القصصي عن شعار دار "اصدارات عصر القصة والكتاب" للنشر. 

واقيم الملتقى الاول للقصة القصيرة يوم 14 شباط/فبراير في طهران.

Share/Save/Bookmark
رقم: 129952