من "الفتيات البشعات" الى "النشال العزيز"

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 3 مارس 2015 ساعة 13:42
 
 
من المهم بمكان ابراز اسماء السيدات الكاتبات اللواتي لا يحظين باهتمام يذكر، بقدر اهمية التطرق الى اعمال الرجال الكتاب. ونقدم هنا ستة كتب لامعة من ست سيدات كاتبات.
 
  ايبنا – وافادت صحيفة "هوفينغتن بوست" ان الكاتبات السيدات لا يتطرقن بالضرورة الى قضايا المرأة على سبيل المثال فان السيدة كلي لينك كاتبة تكتب قصصا فنطازية لكنها مترافقة مع المشاعر الحقيقية او السيدة لوران ون دن برغ ألفت كتابا ذا توجهات غريبة. ونورد تعريفا مقتضبا بالقصص الست التالية:
 
"ابحث عني" لمؤلفته لوران دن برغ
تستقل جوي باصات كبيرة بمفردها لتجوب امريكا. وعندما تدخل مدينة جديدة تحاول حفظ كل ما هو متعلق بتلك المدينة. والتفاصيل التي تبحث عنها ليست حقيقية في الاغلب. وهی لا تتبع اي معطيات احصائية. وفي المقابل فان جوي تفكر بالقصص الشخصية والقصيرة والمحبوبة.
 
"شخصية سيئة" للكاتبة ديبتي كابور
وتتطرق هذه الرواية الى الابعاد السلبية للعشق الحماسي والوله الشديد.
 
"الجدار" لـ نل زينك
وتبدأ اول رواية لـ نل زينك بحادث سير واجهاض. وهي تدور حول زوجين يحبان الطيور يسافران من امريكا الى اوروبا وينضمان الى عضوية "اكو تروريسم" اي التصدي للاشخاص الذين يدمرون البيئة.
 
"الفتيات البشعات" لـ ليندسي هونتر
وهذه اول رواية لهونتر. وقد بدأت حياتها الادبية بالشعر من ثم لجأت الى القصة القصيرة. ان الجمل التي تستخدمها هونتر شأانها شأن شخوص قصصها حماسية وقوية وجذابة. وهذه القصة تدور حول صديقين حميمين يخاطران بتجرؤ لكنهما يواجهان مشاكل في النهاية ويضطران على اثرها للقيام باي عمل لحماية انفسهما.
 
"النشال العزيز" لمؤلفته سامانتا هاروي
وهذه الرواية هي رسالة يوجهها راو مجهول الى صديق قديم له وان عنوان هذا الكتاب هو بمثابة التحية التي تكتب في مستهل الرسالة. وقد رسمت هاروي حاجة الانسان الى العلاقة والتواصل مع الاخرين في اطار تركيبة باهرة من الغضب والجمال.
 
"مواجهة الصعاب" لـ كلي لينك
تبدأ لينك قصصها في اجواء عادية يمكن فهمها لكنها تجرنا معها لاحقا وتدريجيا الى بيئة غريبة وعجيبة. وقالت لينك في اخر مقابلة لها انها تحب من اعماقها قصص الارواح.
ک.ش/ط.ش
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 219442