الكاتب حامد عسکري في حدیث مع ایبنا

مسیرة الاربعین هي أکبر تجمع في العالم

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 22 أكتوبر 2018 ساعة 17:58
 
 
أکد الشاعر والکاتب، حامد عسكري بإن مسيرة الأربعين هي أكبر تجمع في العالم الامر الذي یمکن له ان یفتح آفاقا جدیدة أمام حملة الاقلام.
 
ایبنا – وتعتبر زیارة الأربعين أروع تجمع للشيعة في العالم والتي تبدأ من المدن الشيعية في العالم وتنتهي بباب الحرمين بکربلاء. وفي هذه المسیرة یتجمع أکثر الناس حباً وعشقاً بالامام الحسین (ع) حیث تشاهد في هذا التجمع جميع أطياف الناس ولا يهم ما إذا كنت وزيرًا أو محاميا  أو نائباً برلمانياً أو موظفاً بسيطاً أو لاعبًا أو شاعرًا دينيًا فإن الجميع متساوون في هذه المسيرة.
ويخطط حامد عسکري هذا العام للسفر مع زوجته الی کربلاء حیث قال بهذا الصدد: سأبدأ بالسفر هذه المرة مع زوجتي هذه المرة وقد كنت أسافر وحدي في السنوات القليلة الماضية. مضیفاً بأنه سیشارک في الامسیات الشعریة ومثلما في السابق في حرم الامام الحسین (ع) حیث یجتمع شعراء من أرجاء العالم لینشدوا أشعارهم بهذه المناسبة العظیمة.
وقال في حديث مع وكالة انباء الكتاب الايرانية (ايبنا) ان روایة القصة تروي الحقيقة لهذا التجمع العظيم وهي بلا شك أفضل وسیلة لتبیان هذا الحدث العظيم وبالطبع لدينا الكثير من المنتجات الشعرية التي يمكن أن نشاهدها في القصائد التي یلقیها المداحون في هذه المناسبة. ولکن علی کل حال فإن روایة هذا الحدث العظیم علی شکل قصة تعتبر أکثر تأثیراً وجاذبیة في الناس بالمقارنة مع الشعر.
وشرح عسکري تأثير هذه المسیرة على أفراد المجتمع وقال: لا شك أن هذه الرحلة يمكن أن تكون مؤثرة في الانسان لأنها ملتقی أكبر تجمع بشري في العالم وتضع عالما جديدا أمام الانسان الامر الذي یستلزم الذهاب الی کربلاء لرؤية ودرك هذه العظمة وهو ما یستلزم زیارة کربلاء المقدسة ومشاهدة الاماکن المقدسة في العراق.
 
 
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 266674