الکاتب الفرنسي أنطوان لورين في لقاء مع "ايبنا":

الحياة هي أكبر مصدر استلهام للمؤلف

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 2 سبتمبر 2018 ساعة 13:58
 
 
للکاتب والمؤلف الفرنسي، أنطوان لورين مؤلفات عدیدة حیث ترجم للمؤلف كتابان هما "دفتر المذكرات الأحمر" و "قبعة الرئيس" إلى اللغة الفارسية.
 
ایبنا – وتمت للکاتب والصحفي الفرنسي، أنطوان لورين ترجمة اثنين من مؤلفاته الی الفارسیة وهما "دفتر المذكرات الأحمر" وترجمته شكيبا محب علي وصدر عن دار هیرمند للنشر وکتاب "قبعة الرئيس" وهو من ترجمه رويا درخشان وصدر لدى دار کوله بشتي للنشر. وهذه الروایة تتحدث عن أیام رئاسة الرئیس الفرنسي، فرانسوا ميتران حیث تحدثنا إلى هذا الكاتب عن روايته.
وسالته وكاله انباء الكتاب الايرانية (ايبنا): من أين تحصل على فكارات اعمالك؟ فرد هذا الكاتب الفرنسي قائلا: أعتقد أنه عندما يكتب الكاتب ، فإن أكبر مصدر للإستلهام هو الحياة ذاتها. أعني  نحن نتفاعل مع الأحداث التي تقع في حوالينا ونفس الملاحظات وردود الفعل تأتي إلى كتاباتي. وهذه الاشیاء في الحياة الحقيقية تنتقل إلى إحدى الشخصيات في القصة.
وعما اذا كان لديه أي توقيت او عادة خاصة للكتابة؟ قال:  في معظم الحالات أنا مشغول في فترة ما بعد الظهر وأحاول قراءة الأشياء التي أكتبها في الصباح. ليس لدي الوقت للقيام بذلك في كثير من الأحيان. أنا أكتب الكتاب في بيتي وبجوار قطتي. ولم أتمكن أبدًا من الكتابة على متن قطار أو في مقهى!
وعما اذا كان هناك سبب محدد لحدوث قصة "قبعة الرئيس" في عام 1980؟ قال: لقد رحل الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران عن هذا العالم في عام 1996. لقد كان شديد الخصوصية لدرجة أن احداث هذه القصة يجب أن تحدث فقط خلال فترة وجوده. كانت الثمانينيات والسنوات اللاحقة رائعة من نواحٍ عديدة وفي ذلك الوقت لم يكن هناك إنترنت أو هاتف جوال. وكان من المثير جدا بالنسبة لي أن أعود إلى تلك الفترة. ویمكن أن يكون كتابي هذا رحلة صغيرة إلى ذلك الوقت.
انت في هذه القصة تعرج علی الخيال، وهل قصص الخيال في الكتاب مستوحاة من حياتک اليومية؟ فرد الكاتب الفرنسي انطوان لورين قائلا:  بادئ ذي بدء هناك العديد من القضايا الشخصية في هذا الكتاب. الأشياء التي مررت بها أو سمعت عنها في ثمانينيات القرن العشرين. يقول الكاتب الفرنسي جان أورسون إن القصة تستند إلى الذكريات. أحداث هذا الكتاب بطريقة ما وكأن كل شيء یدور حول قبعة ميتران ولكن القصة تدور بحيث يبدو كل شيء واقعي أنا مهتم جدا بالاساطیر وأعتقد أن هناك فرصة في كل زاوية. كل ما عليك القيام به هو فتح عينيك وأن تكون جاهزا للتغيير.
ما رأيك كمؤلف كتاب "قبعة الرئيس" في أهم عبارات وفقرات هذا الكتاب؟: فقال:  لم أقل أنا أفضل تعبیر وعبارة في هذا الكتاب، بل أقتبست جملة من الرئيس ميتران  في هذه القصة وهي "أنا أؤمن بقوة العقل" وأيضا أفضل حدث في القصة عندما قام دانيال بسرقة القبعة.
أي من الشخصيات في الكتاب وخاصة قبعاتهم تعتبر رمزا للأشياء أو الناس في العالم الحقيقي؟ فرد قائلا:
هذا الكتاب یتناول الاحداث التي تعني الحياة والعمل الذي يمكنك القيام به وکذلک الفرص التي قد تظهر أمامك والتي قد تستخدمها أو لا تستخدمها أو تخسرها.
Share/Save/Bookmark
رقم: 264875