الکاتب الصربي الشهیر، محرم بازدول:

الادب مثل کرة القدم، لا يحتاج الی معلق لفهمه

 
تاريخ الإنتشار : السبت 5 مايو 2018 ساعة 17:16
 
 
أعتبر الکاتب الصربي الشهیر، محرم بازدول الأدب مثل رياضة کرة القدم التي تحتاج الی مترجم لرؤيتها وفهما وقال بأن الادب لا یحتاج الی مفسر لفهمه.
 
ایبنا – وأعرب الکاتب الصربي المشهور، محرم بازدول والذي یحل ضیفاً علی معرض طهران الدولي للکتاب بدورته الحادیة والثلاثین اعرب عن ارتياحه لزیاره ایران وکذلک زیارة سائر المدن الایرانیة مثل شیراز واصفهان معتبراً ذلک وسیلة للتعرف أکثر فأکثر علی الثقافة والادب في ایران.
وقال عن معرض الكتاب "فوجئت بمشاهدة الناس من جميع الأعمار والدرجات في معرض طهران للكتاب ففي بلغراد وبلدان أوروبية أخرى عادة ما نشاهد هناك ناشرين وخبراء متخصصين في التجارة في معارض الكتب ولكن هنا يأتي كل الناس حباً بالكتاب ".
ویملک بازدول في مشواره الادبي أربع روايات آخرها قصة بارون والجمال وهي نوع من الخيال الرومانسي وقد ترجمت حتى الآن رواياته إلى لغات مختلفة لكنه لم يتمكن بعد من التعاون مع ناشرین ایرانیین بهذا الصدد ولکنه یأمل ان یلتقي بالناشرین الایرانیین لترجمة روایاته الی الفارسیة.
وقال الكاتب الصربي "في بلدنا ترجمت العديد من قصائد المشاهير الإيرانيين مثل عمر الخيام وجلال الدین الرومي (مولانا) وسعدي وحافظ إلى اللغة الصربية ولكنني أعتقد أن هذا لایکفي للتعرف علی الثقافة الإيرانية".
وأضاف: في رأيي يجب أن يكون معرض الكتاب مكانا للتواصل بین ناشري مختلف البلدان من أجل ترجمة المزيد من الكتب إلى مختلف اللغات.
وأضاف بأن ترجمة المزيد من الأعمال من مختلف البلدان یؤدي الی تواصل عمیق مع شعوب هذا العالم".
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 260617