مؤلفة کتاب "الاطار القانوني لحمایة الطب التقلیدي":

ایران وریثة أکثر من 17 ألف کتاب في الطب التقلیدي

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 3 سبتمبر 2017 ساعة 14:07
 
 
أشارت الباحثة والکاتبة، سمیرة غلام دخت الی ضرورة الاهتمام بالملکیة الفکریة في مجال الطب التقلیدي وقالت بأن ایران وریثة أکثر من 17 ألف کتاب في الطب التقلیدي.
 
ایبنا - وأشارت الباحثة والکاتبة، سمیرة غلام دخت في حوار مع "ايبنا" الی کتابها "الإطار القانوني لحماية الطب التقليدي" وقالت بأنه وبعد اکتشاف أضرار ومساوئ وفشل الطب الحدیث في علاج الأمراض، أصبح استخدام الطب التقليدي مرة أخرى شائعاً في العالم. وأضافت بأن اهتمام الجمهور بهذه الطريقة من العلاج، على الرغم من أنه وفر الأساس لمزيد من التقدم والتطور له فقد خلق أيضا مشاكل بهذا الصدد ولا محالة أن الحماية  بما في ذلك الحماية القانونية، أمر أساسي للطب التقليدي.
کما أکدت بأن الطب التقليدي هو نتيجة الإبداع والتفكير والتفاعل بين الآلاف من الناس في بيئتهم للحفاظ على الصحة وعلاج الأمراض لأنه تراث القدماء القیم والذي یعتبر في نفس الوقت أحد الأصول الفكرية للبلد خاصة إن الملكية الفكرية للطب التقليدي لا تنحصر بشخص واحد أو عدد قليل من الأفراد ولا لجيل واحد أو جيلين ولكنها تنتمي إلى أمة عریقة بقدم التاریخ.
کما أکدت سمیرة غلام دخت علی ضرورة الاهتمام بالملکیة الفکریة في مجال الطب التقلیدي لکونه یختزل أفکار وتراث ساکني هذه الارض الامر الذي یتطلب المحافظة علیه ودعمه عبر تشریع نظام خاص به یمیزه عن سائر الانظمة الخاصة بدعم الملکیة الفکریة مثل ملکیة الاختراع والعلامات الجغرافیة التي لاتتناسب مع هذا الطب.
وأشارت الی تاريخ الطب التقليدي في إيران قائلة بأن إيران هي واحدة من أغنى البلدان في مجال الطب التقليدي والموارد الوراثية. ووفقا للدراسات التاريخية فقد بدأ التاريخ الطبي حوالي 8000 قبل الميلاد بحیث تکون وعبر انتقاله الی الهند وتأسیس مدرسة "الأيورفيدا" ووصوله الی اليونان أساس الطب العربي اليوناني.
وذکرت غلام دخت بأن ايران ترث حاليا اكثر من 17 الف كتاب حول الطب التقليدى، ولها 11 منطقة مناخیة من أصل 13 منطقة مناخیة فى العالم وتملک أیضاً  1800 نوع من النباتات الطبية فیما تملک اوروبا 800 نوع. الامر الذي أدی الی الاهتمام بالإطار القانوني لحماية الملكية الفكرية من خلال تجميع كتاب عنوانه "الإطار القانوني لحماية الطب التقليدي".

 
Share/Save/Bookmark
رقم: 251660