حوار مع استاذ فلسفة العلم بجامعة شريف الصناعية

التحلي بالاخلاق القرآنية بجانب تحصيل العلم

 
تاريخ الإنتشار : السبت 6 يونيو 2015 ساعة 13:05
 
 
يرى استاذ فلسفة العلم بجامعة شريف الصناعية الدكتور جعفر اقاياني جاوشي ان كتاب "نظرة القرآن العلمية الى الطبيعة" يشكل محفزا بالنسبة لبعض الاساتذة الجامعيين لكي لا ينظروا الى العلم كأداة بل يجب التحلي بالاخلاق القرآنية بمحاذاة التحصيل العلمي.
 
 ايبنا – ويضيف ان الله تعالى يقسم في القرآن بالظواهر الطبيعية ويجسد لنا جمالها ويدعونا الى دراستها رغم ان هدف القرآن من البحث في الطبيعة هو النظرة الدينية والاخلاقية لكن ومع ذلك فان ثمة موضوعات علمية بالكامل اشير اليها في القرآن ثبتت صحتها بعد قرون. ويلقي كتاب "النظرة العلمية للقرآن الى الطبيعة" الضوء على هذه الاكتشافات واللطائف العلمية. وهذا الكتاب يضم خمسة مقالات لاساتذة جامعيين، ووضع باهتمام الدكتور جفعر اقاياني جاوشي.
 
وردا على سؤال حول تشجيع القرآن الكريم للمسلمين على طلب العلم قال اقاياني جاوشي ان العلم في المفهوم القرآني ليس يزيل ظلمات  الجهل فحسب بل جميع الظلمات الشيطانية. فالعلم الذي يدعو اليه القرآن ليس العلم من اجل العلم بل معرفة قائمة على الله تعالى. بينما العلم الغربي يعد اداة للافادة الامثل من المزايا المادية وبثمن سحق الشؤون والقيم الانسانية. والشاهد على ذلك قتل شعوب العالم بالاسلحة المدمرة والمتطورة التي شارك في تصنيعها الوف علماء الفيزياء والكيمياء و... . لذلك فاننا وبموازاة تحصيل العلم يجب ان نتحلى بالاخلاق القرآنية ايضا.
 
وعما اذا كان العلم في المفهوم القرآني يشكل مصدر الهام للعلماء قال ان الالهام القرآني يتمثل في انه ان واجه علماء العلوم الطبيعية مشكلة علمية، فبامكانهم الرجوع الى تعاليم القرآن لحلها.

وضرب الدكتور جاوشي مثالا على ذلك  وقال ان احدى مشاكل الميكانيكا الكوانتومية هي عدم الجزم وكون الاحتمال قائما. ان العلماء وتفسيرا لمكانيكا الكوانتوم انقسموا الى ثلاث فئات. فئة اعتبرت هذا المبدأ ناجما عن اداة القياس وفئة اخرى اعتبرت ان منشأه يكمن في جهل الانسان والفئة الثالثة اعتبرت الطبيعة المسبب الرئيسي له.
 
واضاف انه يجب النظر هل بالامكان ايجاد حل لهذه المشكلة العلمية من خلال الرجوع الى القرآن؟ الجواب نعم. فالتعاليم القرآنية تنطوي على مفهوم العلية في الطبيعة. وهي تلك القضية التي توصل اليها انيشتين لكن باسلوب اخر. ومن جهة اخرى يقول الله تعالى ان علم الانسان ضئيل. لذلك فان الانسان يجب ان يبذل جهدا مستمرا على طريق كشف المزيد من المجهولات في الطبيعة.
ک.ش/ط.ش
 
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 223515