سید عباس صالحي في حفل افتتاح معرض القرآن الکریم:

تم بعد الثورة الاسلامیة إصدار 38 ألف عنوان کتاب في المجالات القرآنیة

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 20 مايو 2018 ساعة 12:12
 
 
قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في حفل افتتاح المعرض الدولي السادس والعشرين للقرآن الكريم انه تم بعد الثورة إصدار نحو 38 ألف عنوان کتاب في المجالات المتعلقة بالقرآن حوالي 16 ألف منها کان في مجال علوم القرآن وأكثر من 9000 عنوان في مجال تفسير القرآن والمعارف القرآنیة.
 
ایبنا – وذکر وزیر الارشاد في هذه المراسم والتي أقیمت مساء أمس السبت في مصلی الامام الخمیني (ره) وحضرها أیضاً عدد من مساعدي الوزیر للشؤون الثقافیة والفنیة وسائر المسؤولین عن الامور الثقافیة بأن  تدفق واستقرار وإعادة بناء الحضارة الإسلامية والرؤى الدينية والاجتماعية والسياسية في القرن الماضي حصلت بالاعتماد علی القرآن وتفخر الجمهورية الإسلامية بأن قادتها بدأوا ثورة برؤية قرآنية وان جذور الثورة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالقرآن.
وقال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي ان هناك العديد من المعاهد القرآنية في البلاد والتي تشير بوضوح الی هذا الجهد في مجال القرآن وهو ما نشهده کذلک في الاقبال الشعبي في التثقف بالقرآن الكريم.
وأشار صالحي الي مشاركه عدة آلاف من الناس في أكثر من 10 تخصصات في المسابقات القرآنية التي لا يمكن مقارنتها ليس فقط مع ما قبل الثورة ولكن أيضا مع القرون الماضية فاليوم تم إنشاء حوالي 400 موقع الكتروني وأكثر من 500 برمجية قرآنية تساهم أنشطتها في تطوير الخدمات القرآنية  مشيرا الي ان هناك    أكثر من 30000 مسجد يشارك في مشروع تلاوة القرآن وأكثر من 6000 مسجد في التلاوة اليومية للقرآن.
وأضاف صالحي: لقد تم اتخاذ خطوات فعالة لترجمة القرآن الكريم إلى الفارسية وغيرها من اللغات إذا لم يكن هناك سوى عدد محدود من الترجمات للقرآن قبل الثورة. اما الیوم فلدينا العديد من الترجمات الجيدة باللغة الفارسية سعي فیها  الاقتراب من المفاهيم القرآنية الحقيقية. وأعتبر اقامة المعرض الدولي للقرآن الکریم من الاحداث المهمة التي مضی علی تأسیسها ربع قرن.
Share/Save/Bookmark
رقم: 261340