في الحفل الختامي لمهرجان البحوث الثقافية لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي

الدكتور جوادي: الثقافة الإيرانية هي رمز لهويتنا

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 27 فبراير 2018 ساعة 17:08
 
 
اكد نائب وزير الثقافیة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية إن الشاهنامه ترمز إلى ثقافتنا وهويتنا فیا تعمل الکثیر من البلدان علی المساس بهذه الثقافة.
 
ایبنا – وذکر معاون الامور الثقافیة بوزارة الثقافة والارشاد الاسلامي، محسن جوادي في المراسم الختامیة للدورة الرابعة عشر لمهرجان الابحاث الثقافیة والذي عقد الیوم الثلاثاء في معهد الابحاث الثقافیة بأن تعقيدات العمل الثقافي وخاصة في مجال الأداء کبیرة على الرغم من وجود تعقيدات في مجال التنظير الثقافي ولكن هذا التعقيد آخذ في الازدياد في مجال التنفیذ.
وأشار الی التعقيدات في مجال النشاط الثقافي وخاصة في العصر المعاصروقال بأنه وبسبب ظهور الفضاء المجازي تواجدت مجالات كثيرة للعمل الثقافي وان لم نراهن على ذلك فيما يخص مستقبل الثقافة فسوف نواجه العديد من المشاكل.
وأکد جوادي بأن طلابنا في الفروع الفنیة هم اليوم أكثر عدداً من نظرائهم في فرنسا وذلک بسبب زیادة عدد العاملين في المجالات الثقافية والفنیة في البلاد مضیفاً بأن هذه الأشكال تغیرت الیوم بتنوع المواضيع وزیادة تعقيداتها والتي أوجدت فرص كبيرة للعمل الثقافي.
وأکد معاون الامور الثقافیة بوزارة الارشاد علی ضرورة بناء علاقات دولية في مجال العمل الثقافي وقال : بالإضافة إلى الاهتمام بالنظرة الناقدة في الداخل یجب علینا السماح لتقییم ثقافتنا من قبل الآخرین.
وختم جوادي کلامه بالتأکید علی ضرورة اعتماد اللامرکزیة في مجال النشاطات الثقافیة وان لاتقتصرهذه الأنشطة فقط علی المدن الكبرى مثل طهران وقم وأکد بأن علی معهد البحوث الثقافیة أن يعمل أيضا بجد ونشاط من أجل تحقيق الانجازات في هذا المجال.
 
  
Share/Save/Bookmark
رقم: 258320